اخبار عالميه اقتصاد الحوادث الرئيسية الشرق الأوسط الصحه والجمال الفن المرأة تحقيقات تعليم تقارير رياضة سلايد سياسة محافظات مقالات وزارات

زيارة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب إلى القاهرة

اختتم أمس الثلاثاء ٦ مارس الجاري فلاديمير فورونكوف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب زيارته إلى القاهرة،  التقى خلالها مع السيد وزير الداخلية وكبار المسئولين في وزارات الدفاع والخارجية والداخلية، كما تشرف بمقابلة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر. وقدبحث المسئول الأممى في لقاءاته بالقاهرة سبل تعزيز التعاون بين مصر والأمم المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب، بما فى ذلك تنفيذ عدة مشروعات ثنائية للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب، فضلاً عن سبل الاستفادة من الخبرات المصرية في هذا المجال في دول أخرى بالتعاون مع الأمم المتحدة.

 

وأوضح السفير إيهاب فوزى مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف والأمن الدولي، أن زيارة المسئول الأممى، الذي تولى منصبه الجديد كرئيس لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في يونيو 2017، تأتى في سياق الجهود المصرية المستمرة للتشاور مع شركاء مصر الدوليين والأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية لتطوير المنظومة الدولية لمكافحة الإرهاب، وبما يعزز من قدرات الدول على مواجهة التهديدات المتزايدة للإرهاب الدولي. وأشار سيادته إلى دور مصر خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي خلال عامي 2016-2017 ورئاستها آنذاك للجنة مكافحة الإرهاب بالمجلس، وحرصها على إصدار عدة قرارات عن مجلس الأمن الدولي تتعامل مع مختلف جوانب تعزيز الآليات الدولية لمواجهة ظاهرة الإرهاب . وأكد السفير إيهاب فوزي حرص مصر على المشاركة بفاعلية في عملية المراجعة السادسة لإستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب والتي ستتم في نيويورك في يونيو القادم، مشددا على أهمية التنفيذ المتوازن للأركان الأربعة لهذه الإستراتيجية وبما يحقق لها النجاح المنشود.    

 

هذا، وقد حرص المسئول الأممى خلال اجتماعاته مع كبار المسئولين المصريين على الإشادة بشجاعة وتضحيات الشعب المصري الذي يواجه آفة الإرهاب بعزم وثبات، مؤكدًا أن الإرهاب لا ينبغي أن يرتبط بأي دين أو ثقافة أو حضارة. وأكد سيادته أنه لا يمكن تبرير الإرهاب بأي صورة من الصور. كما دعا دول العالم إلى الاتحاد من أجل مواجهة الإرهاب، مؤكدا على أهمية مواجهة الإرهاب على المستوى الفكري لكسب قلوب وعقول الشباب. وقد أكد سيادته أن هذا الأمر يعد العنصر الأساسي في مكافحة الإرهاب إذا أردنا ألا نفوز بالحرب ضد الإرهاب فحسب، بل أن نكسب السلام أيضا.

اقرأ ايضاً  كل يوم معلومة مع حنان

 

كما أعرب فورونكوف، خلال محاضرة ألقاها فى النادى الدبلوماسى المصرى حول دور الأمم المتحدة فى مكافحة الإرهاب، عن تعاطفه وتضامنه العميق مع ضحايا الإرهاب في مصر، معربا عن سعادته لوجوده في أرض الحضارة مع الشعب الذي ساهمت إبداعاته وإنجازاته في تقدم البشرية. كما قدم الشكر للحكومة المصرية على جهودها الدائمة والمخلصة فى دفع التعاون الدولي لمواجهة الإرهاب. وفي هذا الصدد، قدم وكيل الأمين العام للأمم المتحدة التحية للدور القيادي الذي قامت به مصر خلال رئاستها للجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن في الفترة من 2016-2017، والتي اعتمد خلالها المجلس عددا من القرارات الحاسمة ولا سيما القرار 2354 بشأن التصدي للخطاب الإرهابي الذي طرحته مصر وشاركت في تقديمه 60 دولة عضو بالأمم المتحدة.

 

كما قام المسئول الأممى بزيارة إلى مقر مرصد الأزهر لمكافحة الفكر المتطرف، ثم التقى مع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، حيث أشاد بالدور الذي يلعبه الأزهر في مكافحة الفكر المتطرف، مؤكدا على ضرورة الاستفادة من خبرات الأزهر في هذا المجال نظرًا لما يتمتع به من تقدير واحترام في أرجاء العالم الإسلامي.

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.