المرأة مقالات

تجربة الحب الأول لابنتك

كتبت حنان مكرم
كثير من الأمهات يواجهن مشكلها رتباط ابنتهن بشاب وهى فى مقتبل العمر وتشعر الأم بالحيره والعجز أحيانا وعدم معرفة كيفية التعامل فى هذا الموقف لأنها لا تدرى مدى مصداقية هذا الشاب مع ابنتها ومدى ملائمة هذا الشاب لابنتها ومن هنا يجب :-
أولاً :
أن تكون الأم بمثابة صديقة لابنتها واحتواء البنت أما الام المتشددة التى ترهب الابنه وكل كلامها توبيخ وتعنيف تجبر البنت على اللجوء لصديقاتها بدلاً من أمها وتقص لهن جكايتها وحبها وولهها بذلك الشاب وقد يؤدى ذلك إلى نصائح خاطئة من  الصديقة أو الصديقات حيث انها فى مثل عمرها وليس لديها الخبرة الكافية فى الحياة
ثانياً :
عليك عزيزتى الأم احتواء ابنتك وإشعارها بالأمان والتقرب منها ولا تحاسبيها على أخطائها بالعنف بل بالتوجيه استمعى لها وارشديها وحين تشعر بالأمان وتحكى لك عن حبيبها الأول استمعى لها بمنتهى الهدوء والأهتمام والحب حتى وإن علمتى أن الشاب غير مناسب تماماً لا تعنفيها فالممنوع مرغوب أظهرى لها موافقتك التامة ومباركتك لمشاعرها أخذى منها وعداً بالا تفعل شىء دون علمك ليس لعدم ثقتك فيها بل لتوجييهها للصواب ورويداً رويداً
ثالثاً :
وعلى فترات إظهرى لها العيوب والسلبيات التى تجدينها فى هذا الشاب بمنتهى الهدوء واطلبى منها تقييمه من جديد مع الحرص على عدم إشعارها بأنك فى موقف عدائى من الشاب ومع الوقت وطول صبرك وهدوئك سوف تنكشف لها العيوب التى لفتي نظرها لها وستجدينها تبتعد  بمشيئة الله عنه رويداً  رويداً و بمنتهى البساطة .
 
 
Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.