تعليم

يلتقى وزير التعليم العالى ووزير التعليم الكندى فى حفل افتتاح جامعة كندية بمصر

كتب / أيمن بحر 
شهد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى وسوني جالون وزير القوى العاملة والتعليم المتطور الكندي صباح اليوم الإثنين حفل افتتاح جامعة كندا – مصر، وذلك بحرم الجامعة بمجمع الجامعات الكندية بالعاصمة الإدارية الجديدة، الذي تم افتتاحه فى شهر أبريل الماضي.
فى بداية كلمته أكد د. خالد عبد الغفار على قوة ومتانة العلاقات التى تربط بين مصر وكندا، وخاصة في المجالات التعليمية والعلمية والثقافية، مشيرًا إلى أن إنشاء جامعة كندا في مصر يأتي تتويجًا للعلاقات المثمرة بين البلدين.
وأوضح د.عبد الغفار أن كندا تأتى فى مقدمة الدول التى تم الاتفاق معها على إنشاء مجمع جامعات بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ بحيث يضم فروعًا لأهم ست جامعات كندية، معربًا عن سعادته بهذا الصرح التعليمي الكبير، والذى سيساعد على توفير فرصٍ للدراسة بنظم تعليمية عالمية لشباب مصر، والحصول على أعلى الدرجات العلمية المعادلة على مستوى الجامعات العالمية.
وأكد د. خالد عبد الغفار حرص الدولة المصرية على النهوض بمنظومة التعليم العالى والبحث العلمى والعلوم والتكنولوجيا فى مصر؛ بما يساهم فى دعم التنمية المستدامة بالدولة 2030، وتوفير فرص تعليم جامعي أفضل داخل مصر تتناسب و التطورات العالمية بمختلف المجالات والتخصصات العلمية، وإعداد خريج قادر على المنافسة فى سوق العمل سواء المحلية أو الإقليمية أو الدولية.
من جانبه، أشار وزير القوى العاملة والتعليم المتطور الكندى إلى أن الجامعة الكندية فى مصر تلقت دعمًا كاملاً من الحكومتين المصرية والكندية، بالإضافة إلى دعم الشئون الخارجية بكندا والسفارة الكندية في مصر لإنجاز هذا المشروع الضخم، موضحًا أن هذا المشروع يعتبر مشروعًا عالميًّا على أرض مصرية.
في غضون ذلك، أكد جيس دوتون السفير الكندى بالقاهرة حرص بلاده على دفع وتشجيع التعاون الثنائي مع مصر خلال المرحلة المقبلة، مشيرًا إلى استعداد بلاده لتقديم كافة وسائل الدعم للنهوض بالعملية التعليمية في مصر.
ومن جانبها، أكدت د. ديبي ماكليلن رئيس جامعة كندا – مصر التزام الجامعة بتقديم برامج أكاديمية ودرجات علمية وشهادات بكالوريوس كندية ذات جودة عالمية، من خلال مناهج دراسية كندية مبتكرة ومعتمدة من قبل أعضاء هيئة التدريس الكنديين ذوى الخبرة، وذلك فى بيئة مصرية مهيأة لهذا النمط الجديد من الجامعات.
وعلى هامش فعاليات الاحتفال تم استعراض خطوات إنشاء الجامعة، وشرح قواعد ونظم القبول والدراسة بها، وتم الإشارة إلى أن نظام القبول بالجامعة سيخضع لنفس نظم القبول بالجامعة الأم، حيث تمنح الجامعة فى مصر نفس شهادة الجامعة الأم فى بلدها الأصلي، وأن الجامعة تقوم بتلقى طلبات الطلاب الراغبين فى الالتحاق بالبرامج الأكاديمية الآتية: (الهندسة والتصميم والعلوم والابتكار والأعمال وريادة الأعمال) كما قامت الجامعة بتخصيص خط ساخن وموقع إلكتروني؛ لتلقى استفسارات الطلاب وأولياء الأمور.
شهد فعاليات حفل الافتتاح كل من د. جيس دوتون السفير الكندى بالقاهرة، ود. ديبي ماكليلن رئيس جامعة كندا في مصر، ود. علاء عبد العزيز رئيس جامعة برنس إدوارد الكندية، ود. مجدى القاضى رئيس الجامعة الكندية المصرية ورئيس مجلس إدارة شركة كانويل المالكة للمشروع، ود. عبادة سرحان رئيس جامعة المستقبل، بالإضافة إلى وفد كندي رفيع المستوى، وعدد من الشركاء الذين ساهموا فى إنشاء الجامعة على أحدث طراز تعليمى عالمى.

Share Button
اقرأ ايضاً  وزير التعليم العالى يبحث آليات زيادة أعداد الطلاب النيجيريين للدراسة بالجامعات المصرية مع السفير النيجيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.