عاجل

فى إطار مشاركة القطاع الخاص لتوظيف الشباب … مبادرة جديدة للقضاء على البطالة

سامح علي

فى إطار دعم استراتيجية الدولة للقضاء على البطالة وتوفير فرص عمل للشباب، وإيمانا بضرورة تعاون القطاع الخاص بتنفيذ خطة الدولة فى توظيف الشباب الذى يعانى من شبح البطالة، تلك الخطة التى نجحت فى تقليص نسبة البطالة فى مصر إلى 9.9 فى المئة فى الربع الثانى من العام الجاري، ولمواكبة جهود الحكومة فى تنفيذ المشاريع الخدمية والاستثمارية، أطلقت إحدى الشركات الرائدة فى خدمات طلب الطعام مبادرة جديدة لتوفير فرص عمل لأكثر من 1000 سائق دليليفري قبل نهاية العام الجاري.

جاءت هذه المبادرة من شركة ” إطلب” كدعم للشباب ومساعدتهم فى الحصول على فرص عمل جديدة، بعد وصول معدلات البطالة إلى 21% من إجمالي السكان فى مصر، وفقا لآخر تقديرات صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، والتى أكدت أن 5.2% من الشباب يجدون صعوبات وظيفية، فضلا على توجيهات القيادة السياسية بضرورة مشاركة القطاع الخاص فى أن يعلب دورًا محوريًا في زيادة مُعدِل عمالة الشباب، وتنفيذ مبادرات لتدريب الشباب وتنمية مهاراتهم وتعزيز قدرتهم التنافسية في العمل.
وفى سياق إعلان وزارة التضامن لتوفير فرص عمل بالشراكة مع القطاع الخاص، حرصت شركة “إطلب” على المساهمة فى تدريب كوادر جديدة فى المرحلة الحالية لتوصيل الطلبات والتعامل مع العملاء بشكل احترافى يلائم جودة وقيمة المطاعم المتاحة على موقعها الالكترونى.

وأعلن المدير التنفيذي للشركة وليد السعدنى: أن هذه المبادرة جاءت بالشراكة مع سلسلة مطاعم شهيرة لتوصيل الطعام عن طريق عدد كبير من الشباب من سائقى الديليفرى.

وأضاف السعدنى أن تقارير الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء عن البطالة وخاصة فى الصعيد والمناطق النائية، فضلا عن توجهات الدولة لخلق فرص عمل، كل ذلك يدفع أى مؤسسة إلى فتح مجالات توظيفية للشباب.

اقرأ ايضاً  وزارة المالية:تعليمات تنفيذية للالتزام بإجراءات خطة ترشيد الانفاق الحكومى

وتابع السعدنى: قدمنا خلال 18 عاماً خدمات طلب الطعام اون لاين بهدف تسهيل عملية الطلب وتقديم تجربة مميزة لعملاء التطبيق والموقع، والان هو الوقت الأمثل لإطلاق خدمة التوصيل لمساعدة المطاعم على زيادة حجم المبيعات اليومي”.

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.