شعراء

الحضن في محرابي

بقلم مصطفى سبتة
مش مجرد أنه الكلمة الوحيدة
اللي مش هيختلف عليها اتنين
أو إنه الإحساس اللي كلنا بندور عليه
هو السر اللي واجع قلوبنا دايما
و دايما عندنا احتياج لحضن
ممكن حضن أم أو حضن أب
أو أخ أو صديق أو حبيب
بس بندور علي حضن متشال
فيه كل الحواجز
حضن من قلب لقلب يلمسه
لما بنحس أن الدنيا جت علينا
ووجعتنا والمشاكل كترت علينا
بندور علي حضن يضمنا لمدة
طويله علشان نرجع لطبيعتنا
ونقدر نقوم ونكمل كفاح
ومقاوحه مع الحياة من تاني
الست بتحتاج تحس أنها ضعيفة
في حضن يطمنها أوي
والراجل بيحتاج لحضن
يديله الراحة والقوة.
الحضن الحقيقي هو الحضن
اللي بيشبع ويدفي ويفرح
كل ذرة في كيانك ويحسسك
أنك لسه مولود حالا
أو طفل لسه مشالش اي هم ويمسح
ألمك كأنه كان حدوته سخيفة مزهقاك
الحضن احتواء بس محتاج
عطاء ومحتاج روح دافيه
مش أي حد بيعرف يحضن
ومش أي حد بيعرف يتحضن
في حضن بيبقي راحة وفي حضن
يوجعك أكتر ويبقي أبرد من الغربة
الحضن البارد بيكون حضن انسان بيضمك
ومن جواه قافل كل الطرق
اللي ممكن تحسسك أنك
ماشي جواه بحريه
الغريب أوي أن في ناس كتير
لما بتتعب بتدور علي حضن طفل
لأنه أصدق وأحن حضن
ولأن الحضن الحقيقي هو الحضن اللي
بيكون فيه الصوت الوحيد المسموع
هو صوت دقات القلب
الحضن مش ايدين بتلف
حوالين جسمك وبس
الحضن معناه صعب يتكتب
وصعب يتوصف
بس بإختصار … هو بديل
الأكسجين وقت الوجع
الحضن الحقيقي اللي عمرة
ما هيسيبك هو حضن رحمة ربنا

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.