قصص

ما يدور في ذهن الكثير من المستقبليات إقرأ حولى الكاتب أحمد إبراهيم الدسوقي

كتب: لزهر دخان
لا يجب أن لا تحب القراءة وتلجأ فقط إلى الكتابة كي تفهم من خلالها كل ما تود أن تعرفه . وربما نحن مخطأون لآننا أمام كاتب كبير رغم أن سنه فقط ” طالب” لا يزال يدرس في جامعة القاهرة . ورغم هذا قرر أن يكتب كي يفهم بنفسه من خلال كلماته وأفكاره ما يدور في ذهن الكثير من المستقبليات .التي لا يزال غير فاهم لها . السيد أحمد إبراهيم الدسوقي خط بقلمه عشرة كتب ونظمها في ثلاثة إختصاصات أدبية مميزة .أبرزها الفلسفة وأهمها الشعر وأولها القصص القصير .الذي قال إبراهيم لنفسه به ” إنتبه فأنت لست صغير وينبغي عليك شرح باقي ما حولك لنفسك ولغيرك. من خلال ما كان في جعبة قلمك فأصبح في درج كتب دار حروف منثورة للنشر الإلكتروني، لصاحبها المالك المؤسس السيد مروان محمد الذي ساعد الطالب إبراهيم ونشر كل كتبه العشرة بالمجان من خلال حروف منثورة .التي أسعدها كذلك نشر سيرة ذاتية للمسرحي الشاعر القاص أحمد إبراهيم الدسوقى آمين. إسمه مشهوراً أحمد إبراهيم الدسوقى. ويحمل الكاتب جنسيته الأصلية ” المصرية” . وله المؤهل الدراسى (طالب فى نهائى إعلام قسم صحافة الجامعة المفتوحة جامعة القاهرة)
وإضافة إلى الوظيفة الحالية ككاتب هو أيضاً رساماً هاوياً.
إبراهيم القاص الأعزب من مواليد مصر القديمة منيل الروضة القاهرة محل الإقامة الحالي هو 12 شارع دكتور حافظ بهجت منيل الروضة القاهرة.

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.