الثانوية العامة محافظات

حصرى وبالصور مشروع مجفف الفيناس بسكر ابو قرقاص

كتب عمرالمناعى
شركه السكر والصناعات التكامليه المصريه بقياده رائد صناعه السكر بالشرق الاوسط المحاسب محمد عبدالرحيم رئيس مجلس الاداره والعضو المنتدب
يعطى تعليمات مشدده للانتهاء من مشروع مجفف الفيناس الهام جدا للشركه والوطن
تاتى اهميه المشروع للفوائد الرهيبه التى سوف تصب فى خدمه الوطن
اولها من الناحيه البيئيه سوف يخلص الشركه من المخالفات البيئيه التى كانت دائما تجعلها فى صدام مع وزاره البيئه
اما بعد المشروع فسوف تحصل الشركه على الفيناس لتجففه وتقوم ببيعه كسماد للزراعه
والان الشركه بتاخذ الفيناس ده وبتجففه وتبيعه كسماد للزراعة وكمان ملدنات للخرسانة
بالطريقه دى تكون الشركه تخلصت من المخالفات البيئيه من ناحيه
ومن الناحيه الاخرى استفادت مادى ببيع الماده المسببه للمشاكل الخاصه بالبيئه وافادت الوطن بسماد يستخدم للزراعه وايضا ملدنات تستخدم للمواد الخرسانيه
وقد علمنا من مصادرنا ان مورد هندى هو من قام بالهندسه المكانيكيه لهذا المشروع العملاق
اما التصميمات المدنيه والهيكل المعدنى فقد كان من نصيب قطاعات المشروعات
يتالق بها المهندس مدنى خالد محمد سيد الذى استطاع ان يحفر اسمه فى سماء القيادات الوطنيه التى تعمل من اجل رفع اسم الشركه عاليا
التنفيذ كان من نصيب مصانع الالات والمعدات بالشركه
المشروع قام بتصميم الهيكل المعدنى له والاشراف عليه المهندس مدنى خالد محمد سيد احد ابطال قطاعات المشروعات بالشركه
ولقد علمنا ايضا من مصادرنا الاهتمام الخاص الذى يوليه السيد الاستاذ محمد عبدالرحيم رئيس مجلس الاداره والعضو المنتدب وياتى الاهتمام من خلال تزليل جميع العقبات التى تواجه المشروع
المشروع ده كان تكليف من رئيس مجلس الادارة لكلا من
م عبدالنبي علي رئيس المشروعات
م رجب الدكمي رئيس المعدات
م محمد ابراهيم رئيس مصانع ابوقرقاص كلا بشخصة
متابعة كل واحد اسبوع مع م عادل عبدالسميع وم عصام برهان
وكان مدير الموقع م كرم فهمي
ومدير المدني مهندس خالد محمد سيد
شركة الإسكان اعمال مدنية
مصانع المعدات اعمال التصنيع والتركيب

Share Button
اقرأ ايضاً  بالصور.. سلاسل بشرية لاردة جيل بكورنيش الاسكندرية لدعم "السيسي"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.