شعراء

نقول سلاما بمسك الختام

بقلم مصطفى سبتة
يطيب الهوى فيه وزن الكلام
و تلقى المعاني كرمي السهام
و كنا حيارى بدنيا العذارى
و صرنا السكارى بخمر الهيام
و أسقي البرايا بماء السماء
و ألقي ربيعي بطيب السلام
أمامي بدوري و خلفي شموسي
أصلي بأهل الهوى كالإمام
و يحلو بفني مقام المقال
يطيب بروضي ربيع المقام
يغني فؤادي غناء الهيام
تطيب القوافي بوزن الكلام
أرى في رؤى الفكر طوق نجاتي
فؤادي غريق ببحر الغرام
و تقوى فؤادي تفيد و تجدي
بعيش الحياة ويوم الزحام
جميل الصفات لباس الحلال
قبيح السمات لباس الحرام
و تحلو فعال التباهي لدينا
نقول سلاما بمسك الختام
و يبني معاني المعالي العظام
تصد السهام صدور الشهام
على الأرض نبني جسور الوئام
عليها نمر مرور الكرام
يهدم دهري بنائي و تبني
قصور المعالي أيادي العظام
و نور عيوني يرى في ظلامي
و تبدو الحقيقة عند الصدام
أقود البرايا الشذا في يدي من
عروش العلى كالمليك الهمام
أقوم بدور ريادي و أحظى
بدار الهوى في المهام الجسام
و ميلاد شعري بأقصى مخاضي
أنا أشتهي الموت وقت الوحام
بفني و لحني أغني أفوق
بعلمي و حلمي جميع الأنام
كدر أتى الشعر حلوا بأعلى
و أغلى نظامي و أحلى انتظام
و وجهي جميل كبدر كميل
و أبني قصوري بقلب الغمام

Share Button
اقرأ ايضاً  كنت أناني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.