شعراء

خريف المنى مر

بقلم مصطفى سبتة
و حولي شموعي في اليالي تحوم
و تهمي دموعي في العيون الغيوم
ربيع الحياة الحلو يفنى بهاؤه
خريف المنى مر و يُلقى السموم
و في ساحتي الدنيا عروس و ساعتي
إذا ما مسيحي الحلو يأتي تقوم
و مثلي تريد البدر في السحر أن تراه
تحكي حكايات الليالي النجوم
عيوني أنا جهرا تبوح بسرها
و قلبي هواه عن سواه الكتوم
لشمسي على ظهر النهار ضياؤها
و بدري على صدر الليالي النؤوم
و قلبي و إن يقسو الزمان عليه يا
حياتي على إنسي و جني الرحوم
محيا زماني صار يدمى و كلما
رآني عظيما فيه يبدو الوجوم
و يبقى الهوى حتى إذا ما حياتنا
بأمر المنى تفنى و تهمي الديوم
كليل بهيم الوجه أرخى سدوله
الغموم ترى كالبحر يطمي الهموم
بقاع المهاوي قد رماني بلاؤه
ظلوم زماني في الردى و الغشوم
و تشوى على جمر التردي اللحوم
بناري بلا نوري تذوب الشحوم
و تغدو غريقا يا فؤادي إذا بها
بحور الهوى من دون طوق تعوم
و أسماكه تلهو و تزهو ببحره
بصنارة الصياد ترمى الطعوم
على نفسه المظلوم في الحب قد جنى
و يحيا ظلام الظلم فيه الظلوم
يحوم على نار الهوى القلب مثلما
فراش هوى في النار لما يحوم
و نحل نحيل دائما جنته الهوى
و وردا بهيا أو شهيا يروم
نبيذ لذيذ في عيون كؤوسه
إذا لم بدهر نحتسيها نلوم
ربيع الحياة الحلو فيه نسيمه
الزكي و من حول السواقي الكروم
بسوق الهوى المحبوب يا دهر سلعتي
بسعر رخيص ليس أغلى يسوم
و يزهو جمالا أو كمالا ربيعه
هواه بقلبي في اعترافي اللزوم
و في ساعة الدنيا تدور عقاربي
و مرسومة فيه زماني الرسوم
غريق بوحل الهم قلبي مقيد
و منها تكاليف الحياة السؤوم
بها صولة الإعراب حكم و حكمة
على دولة الأعراب فرس و روم
أيا لائمي دع عنك لزمي تصير إن
هوى ذقت مثلي عاش حرا الملوم
و تهمي على قلبي و تدمى كأنها
الغيوم إذا ما الرعد يدوي الغموم
كأفعى زماني في الردى لون جلده
عجيب و تلقى منه طبعا السموم
نعيم الحياة الحلو ما قط عندما
جحيم المنايا المر يأتي يدوم
و تسري و تجري في دمائي سمومه
بشؤم الردى الدامي زماني المشوم
و تشوى على نار الجحيم و جمرها
إلى أن رمادا صار تلك اللحوم
صباحي و بشرى النور فالعين لا ترى
كليل الدجى في النفي تدمى الهموم
بدار القرى ضيفي الكريم مكرم
و سيفي يدي تلقي و صيفي أصوم
يكون الدفاع الحر حلوا بسيفه
قصيدي إذا يجري علي الهجوم
تراها عيوني في الوجود حدودها
و يرقى إلى رأس المعالي العزوم
و تسمو فنون الشعر للنثر سحره
عماد البلاد الحلو تبني العلوم

Share Button
اقرأ ايضاً  دَعي التَرَدًُدَ واحتَويني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.