شعراء

وما العلم الا أملٌ جميل

بقلم مصطفى سبتة
تَعَلَّمْ فالتَّعلُّمُ في الصِّغَرْ
كَنَقْشٍ بالرُّسومِ على الحـجَر
وَعَلِّمْ ما اسْتَطَعْتَ لعلَّ جَيْلاً
سَيَأْتي بالمَواهِبِ كالمَــــــطَرْ
نُسافِرُ في الحَياةِ إلى مَصيرٍ
يُحَدِّدُهُ القَـــــــضاءُ مَعَ القَدَرْ
فَإِنْ لمْ نَجْــــــتَهِدْ بالجِدِّ كَدّاً
سَنُصْبِحُ كالبَـــهائِمِ في الكِبَرْ
وَحينَئذٍ سَنُدْرِكُ ما ارْتَكَبْنا
وَمِنْ لُغَتي سَتَــطْرُدُنا العِبَرْ
أريدكُ فوْق صدري أن تنامي
فصدري قد تشـــــبّعَ بالغــرامِ
أريدكِ أن تنامي فوقَ صدْري
لأنعـــمَ باللّـــذيذ من الوئـــام
فنومُك فوق صدري فيه سحرٌ
وفيه العشقُ يُنــــقَشُ بالـــكلامِ
أتت من أَعْيُنِ العذراءِ فَجْراً
تفتّــش في الوجودِ عـــن الكرام
وما لُغَتي سوى أملٌ جميل
وبدرٌ فــي مُقارعة الظّـــلام
ألا يا ضبْيَةَ الأريافِ جُودي
فأنْت قَريحتي ومُنى وجـودي
فَنَظْمي في البَلاغَةِ مثلُ تاجٍ
ترصّعَ بالجـــواهــــر والورود
حُروفٌ كالزّبرجد مشـــــرقاتٌ
ووجـــهٌ قد تنوّر بالخــــدود
تهرولُ نحوَ غايَتِها كطيفٍ
تلطّف في الخُطى فَدَحا صمـــودي
وفي ليلي رأيتُ الشّمس ليلاً
وقد بُهِتَ العديدُ من الشّـــهود
أتى الشّحرور من وسط البوادي
يغرّد في الحـواضر والنّوادي
روى الأشعارَ فانتبه الأهالي
وأوقِظَتِ المشاعرُ في الجماد
تغنّى للِحــــياةِ مع العذارى
وَتُطْرِبُ بالفــلاح وبالرّشــاد
وبالإلهامِ أُخْبرْنا فَقُــــــــمْنا
لنُبـدِعَ ما تجــودُ به الأيادي
فما الإبداعُ إلاّ فنُّ عقــــلٍ
تسـلّحَ بالحـديثِ من العــتادِ
بهاءُ الذّهن تكْشِفُهُ الحروفُ
وتُسْـــهِمُ في تعلّـمِه الظّروفُ
ترانا في المدارس كلّ يومٍ ومن
أفكارنا تُجْـــــــنى القـــــطوفُ
نُفتّش في التّعلّم عن عطورٍبطيبِ
العطْرِ تعْـــــشــــقُها الأنوفُ
وما أدري لماذا هَمْسُ نَظْمي
تشـــــجّعُهُ بصـفـحتنا الألوف
لعلّ الضّاد قد فتح المآقي فبانت
في تفوّقهـــــــا الحــــــــــروفُ
تعبتُ من التّأمّل في انتسابي
ولمْ أضعِ التّخلّفَ في الحــسـاب
نشأتُ بأسرتي طفلا شَقيّاً
بفعل تحمّــــلي ألمَ العـــــقابِ
وكنت أظلّ أبكي طول ليل لأنّي
ما اســــترحت من العــــذابِ
وجدتُ طفولتي في الحبْس لمّا
رُبِطْـــــتُ مع البـــهائمِ والكلابِ
ألا عودي فأهل الشّرق ضاعوا
وتاهوا في الكثيف من الضّـباب

Share Button
اقرأ ايضاً  ديوان : جنتي تبكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.