عاجل

‫منظمة الحق : تكشف منذُ قليل عن مبادرة حق على الأغنياء أن يعيش الفقراء .‬

‫قال ” نبيل أبوالياسين ” في تصريح صحفي صادر عنه اليوم ” لـ ” الصحافيين التابعيين للمنظمة ، والصحف ، والمواقع الإخبارية ، منذُ قليل ، لغلق منابع التطرف ومساندة الدولة في القضاء على الإرهاب لابد من الإهتمام بالقرى المهمشة على مدار السنين ، ويأتي هذا من خلال مبادرة تقوم بها المنظمة تحت أسم «حق على الأغنياء أن يعيش الفقراء »‬

‫وأضاف ” أبوالياسين ” ستتوجهة المنظمة إلى جميع مصانع المواد الغذائية الخاصة بالقوات المسلحة ، والقطاع العام ، والخاص لمناقشة الإتفاق على كمية شهريه من المواد الغذائية ” كـ ” زكاه شهرية على منتجات المصنع لتوزيعها على فقراء القرى المهمشة في صعيد مصر وغيرها من المحافظات .‬

‫مضيفاً : أن الإنتماء ” لـ ” الوطن ليس أمرا مجرداً وإنما هو رباط معنوى ومادى ، خلاصته أن يشعر المواطن أن له مكانا وحقوقاً مثل الواجبات وأهمها أن يعيش عزيزاً في وطنه مثل الأغنياء ، وهذا ما نسعى إلية ليكون عام 2019 هوا عام غرس الولاء والوطنية في قلوب كل الشعب المصري بكل طوائفة بلا إستثناء ولا إستقصاء .‬

‫وأكد ” أبوالياسين ” لـ الصحافيين أنه آن الآون للمساندة الدولة في غلق منابع التطرق للقضاء على الإرهاب نهائياً وهذا لم يأتي الا بأن يعيش الفقراء عُزازاً مجتمعياً ، وعدم إقصائهم وأن يكون عام 2019 هو عام الكفاءة لا للمحسوبية ولا الوساطة ومن حق أبنائهم بالكفاءة كغيرهم في الحصول على المناصب الكبرى فى القضاء ، الخارجية ، والبنوك ، الشرطة ، وغيرها من المناصب الأخرى .‬

‫وختم ” أبوالياسين ” بيانه الصحفي حيثُ قال لقد رأينا خلال عقود كيف كان الفقراء ،و أبناء الطبقة الوسطى من العمال ، والفلاحين ، والموظفين مستبعدين من المناصب الكبرى ، وفُرض التوريث في هذا قانوناً ،و بما أن الفقراء ، وأبناؤهم شركاء فى ضريبة الدم ، والتجنيد ، والشهادة من أجل حماية الوطن وأراضية من حقهم أن يحصلوا على حقهم فى الوطن كـ غريهم وعدم تعرضهم للتهميش أو والإقصاء، مره أخرى وسنسعى لتغيير السياسات ، والقرارت الخاطئة السابقة التي جعلت منهم ضحايا لتك السياسات والقرارات على مدى عقودعلماً بأن رغم هذا لم يُثبت أنهم خانوا الوطن، أو شاركوا فى فساد رغم تهميشهم وإقصائهم .‬

اقرأ ايضاً  الرئيس عبدالفتاح السيسى يرسل برقية عزاء فى وفاة الرئيس الإثيوبى الأسبق
Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.