المرأة

حبيبتي هلّـتْ بوجـهٍا

بقلم مصطفى سبتة
هلّـتْ بوجـهٍا كوجـه البـدر تغـريني
والنور من طلعات البــدرِ يشفيـني
ذاك الغطاءُ لشعـر الرأس منسجـمٌ
هـي الجمالُ بروح الحـب تعطيـني
لبْسُ الحجابِ دليـلٌ زادَ عفّتـها
صوْن العفاف بشهد الحب يسقيني
واللهُ يأمرُ أن تبــدو محافظــةً
على التمسكِ بالأخـلاقِ والدينِ
واللهُ يذكـــرُ آياتِ تميـــّزها
بيـن الخلائقِ في شتى الموازينِ
قد خص مريمَ في القرآن سـورتها
والإبنُ عيسى نبــياً للمـلايينِ
هلّت بوجهٍ أتى بالحبِّ تحمـلهُ
وبالحجابِ صفاء الوجهِ .. حـلاّها
كأنها الكوكب الدرّيُ في الغسقِ
والروحُ تهفو إليها بل وتهـواها
والقلبُ يرقصُ مسروراً لمشهـدها
سبحان ربي جمال الخلْق أعـطاها
والثغرُ يقطرُ شهداً حين مبسمها
والعيْنُ تشهـدُ نوراً في محياها
يا قلــبُ لا تتوانى في محبــتها
فهي الأميـرةُ في حضنِ تبـناها
وهيَ التي تتحدى كلَّ منتقــدٍ
لا يستطيــعُ مجاراةً لمعـــناها
هلّتْ بوجهٍ البدر تجلى حُسْـنهُ ألَقاً
وبالحجابِ كنجم الصبحِ في الفجرِ
واللهُ أعطى جمال الروحِ هيْبتــها
فهي تصيبُ مريض النفسِ بالقهرِ
وحبها بسبيـل اللهِ القلب مرتبــطٌ
هو الدعاءُ . لأهل القدسِ بالنصرِ
هوَ الدعاءُ لشعبٍ بات منكسراً
دون الشعوبِ يعاني أزمة العصرِ
والاحتلال تمادى في جرائمهٍ
حرْق الطفولةِ فعـلٌ شكـلهُ يزري
يا قلبُ أدعُ حبيبتي بالخيرِ يشملها
وبالنجاحِ والتوفيق بما تدري ولا تدري

Share Button
اقرأ ايضاً  المرور يغلق طريق الإسماعيلية الصحراوى جزئيا 4 أشهر بسبب أعمال توسعة وتطوير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.