محافظات

نقيب المعلمين من الإسكندرية :ثقافة ترشيد استهلاك المياه ضرورة ملحة في ظل النمو السكاني المتزايد

دعاء الحبشي

أكد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن الأمن المائي أصبح قضية أمن قومي للدولة المصرية وأصبحنا نقترب من حد ندرة المياه طبقاً للتصنيفات المعمول بها في الأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها، في المؤتمر الثالث للأمن المائي وترشيد استهلاك المياه، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، والذي عقد في نادي الشاطئ للمعلمين بالإسكندرية، اليوم الخميس، بحضور إبراهيم شاهين وكيل أول النقابة العامة للمهن التعليمية، والدكتور مجدي علام أمين عام ائتلاف حب الوطن والخبير الدولي في شئون البيئة، والمستشار أحمد عوض، والمهندسة بهية عبد الفتاح رئيس حي وسط الإسكندرية، والدكتورة شيرين شوقي رئيس اللجنة الفنية لحملة ترشيد استهلاك المياه ومقرر لجنة المياه بنقابة المهندسين، والدكتور محمد السنوسي الخبير البيئي، ومصطفى الشربيني منسق الحملة على مستوى الجمهورية، ورؤساء وأعضاء النقابات الفرعية واللجان النقابية بالإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح، وممثلين عن نقابات الصيادلة والزراعيين والعلاج الطبيعي والمهن الرياضية، وأعضاء ائتلاف حب الوطن، ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية بالإسكندرية.

وأوضح “الزناتي”، أن مصر تواجه مشكلة حقيقية متزايدة بسبب محدودية الموارد المائية والزيادة السكانية إلى جانب النمو الصناعي والزراعي والاحتياجات المتزايدة فى ظل ثبات حصتها من مياه النيل منذ عام 1959 وحتى الآن، والتي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب سنوياً، مشيراً إلى أن الري بالغمر يستحوذ على نسبة 80 % من مياه النيل وهو ما يدعونا إلى اللجوء لطرق الري الحديثة لترشيد تلك النسبة الكبيرة المهدرة من المياه.

وأضاف “نقيب المعلمين” أن سكان مصر عام 1800م كانوا يبلغون 2.5 مليون مواطن ، وفي عام 1850م وصلوا لـ 5 مليون مواطن، وهو ما يعني أن عدد السكان في تزايد مستمر، وبالتالي لابد من التوعية بمخاطر تلك القضية.

اقرأ ايضاً  “موك 2018” : شركة سينو ثروة للحفر تشارك بقوة فى فعاليات المؤتمربالأسكندريه

وأشار “الزناتي” إلى أن القيادة السياسية لم تغفل تلك القضية الهامة وأن توصيات منتدى شباب العالم 2018 التي أعلنها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ومنها”تكليف أجهزة الدولة لتنفيذ حملة دعائية إقليمية ودولية بالتنسيق مع إدارة المنتدى لتوعية الرأي العام والشباب بخطورة قضية الأمن المائي”، وإنطلاقاً من المسئولية المجتمعية للنقابات المهنية وائتلاف حب الوطن والجمعيات الأهلية والمؤسسات العمالية ومؤسسات المجتمع المدني بالإشتراك مع أجهزة ومؤسسات الدولة المختلفة سيتم تنفيذ جميع الحملات الخاصة بترشيد المياه سواء التوعية أو التدريب أو الترشيد أو التنقية والتحلية.

وكشف “نقيب المعلمين” عن توقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، خلال الأسبوع المقبل ، يتضمن توفير معدات لتوفير استهلاك المياه في جميع المحافظات ، من خلال النقابات الفرعية واللجان النقابية للمعلمين على مستوى الجمهورية.

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.