عاجل

‫تونس : رئيسة الحزب الدستوري الحر تتهم الحكومة لإقصائها إعلامياً وتوجه تساؤلات لماذا رفض القضاء فتح ملف الإخوان .‬

‫كتب : محمود فتحي محمد

‫قال” المستشار خالد ساسي تونس”‬
‫الإربعاء 23 جانفي 2019 ‬
‫مداخلة لعبير موسي رئيس الحزب الدستوري الحر وهذا ماجاء على لسانها لأمواج إذاعة جوهرة :‬
‫* سنشتكي إلى الهايكا للتصدي لاقصائنا من التلفزة الوطنية ‬
‫* برنامجنا السياسي واضح نحن ندافع عن الدولة الوطنية المدنية المستقلة ذات السيادة ولانقبل بالأحزاب الدينية التي لاتعترف بالمدنية الدولة وتعمل من أجل إرساء دولة الخلافة ‬
‫* دستورنا الذي صغناه وقدمناه للرأي العام يتضمن رؤية جديدة لنظام الحكم تقطع مع التشتت واضعاف الدولة وترسي مؤسسات وسلط متوازنة وتكرس تفريقا حقيقيا بين السلط وتعيد هيبة الدولة‬
‫* هدفنا تحقيق المعادلة بين الحقوق الاجتماعية والرفاه الاقتصادي من جهة وبين ضمان الحقوق والحريات وارساء ديمقراطية مسؤولية تحقق التنمية الشاملة‬
‫* القضاء يرفض فتح ملفات الاخوان وبذلك يمكنهم من ربح الوقت طمعا في الفوز بالانتخابات وغلق الملفات والانتقام من مقدمي الشكايات ‬
‫* في حال حصولنا على ثقة المواطن سنصارح الشعب بالحقيقة وسنوفر الارادة السياسية الضرورية ليتمكن خبراء الاقتصاد من تفعيل الحلول الكفيلة باخراج البلاد من الأزمة ونرشد المطلبية ونطبق القانون ونعيد تقاليد التفاوض الدوري والمستمر مع المنظمة الشغيلة‬
‫* ندعو الاتحاد لرفع الرهن عن أبنائنا وايجاد حلول بديلة لنيل حقوق المريبن دون الاضرار بحق التلميذ ودون تهديم المنظومة التربوية ‬
‫* لن تفلح خزعبلات الظلاميين في المطالبة بتعدد الزوجات ولن نتنازل عن أي مكسب من مكاسب المرأة التونسية‬

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *