المرأة

استكمال الحلقة النقاشية ”معايير الجودة للأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية “بمركز النيل للإعلام بالسويس

كتب :أشرف الجمال

إستمرارا للحلقات النقاشية التى نظمها مركز النيل للإعلام بالسويس الهيئة العامة للأستعلامات حول (معايير الجودة للأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية ) ولليوم الثانى الأربعاء الموافق 13 فبراير 2019 على التوالى بهدف تحسين وتطوير مستوى الخدمات المقدمة لتلك الفئات وتنمية الوعى بأهمية الاهتمام بالفئات الأولى بالرعاية بحضور اخصائيين اجتماعيين بالوحدات الإ

جتماعية والشئون الصحية والتربية والتعليم وعدد من الجمعيات الأهلية العاملة فى هذا المجال حاضر اليوم الأستاذ الدكتور احمد زيدان رئيس قسم علم النفس بكلية التربية جامعة السويس حول الظواهر والمشكلات السلوكية لدى الأطفال المحرومين من الرعاية وسبل العلاج حيث تعد الأسرة بمثابة منظومة اجتماعية يتأثر بها الطفل منذ الميلاد ومنها يتعلم عاداتة ومعارفة وقيمة ولغتة وثقافتة ويشعر الطفل فى اسرتة بالأمن والأطمئنان واى اختلال فى اتزان المثلث الأسرى الأم،الأب،الأبناء يؤدى غالبا للهزات والإضرابات النفسية للأطفال وتحدث سيادتة أنه بوجود أسرة مكتملة العناصر يعد مؤشر للصحة النفسية لأفرادها.

— وعرف سيادتة الحرمان الأسرى والمؤسسات الإيوائية وهى النمط السائد فى معظم دول العالم ويتمثل فى مؤسسة اجتماعية بوجد بها عدد من الأيتام أو فى حكمهم من ذوى الظروف الخاصة المحرومين اسريا ويشرف عليها عدد من المشرفين رجال أو نساء وأشار سيادتة إلى المشكلات الشائعة لدى الأطفال المحرومين اسريا منها الشعور بالحرمان والأضطهاد وعدم الثقة بالنفس والعدوان والكذب والغيرة والغضب والرغبة فى جذب الأنتباه وأستمرار الإحباط والشعور بالنقص وتحدث سيادتة عن طرق العلاج أولها تقوية علاقة المحروم بالله عز وجل وأستخدام العلاج المعرفى الإسلامى وتدريب الطفل على إحترام وممارسة القيم الدينية الأخلاقية والروحية ويتم تدريبه على العفو والصفح والتعاون والأعتماد على النفس وعمل دورات تدريبية للأمهات البديلات وتكون فى جميع جوانب الشخصية التربوية والإجتماعية والسلوكية والمهارات الحياتية.

Share Button
اقرأ ايضاً  أيها الإرهابيين :أبدا أبدا لن تسقط مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *