المرأة

لماذا سجد سحرة فرعون دونا عن باقي الحاضرين وأمنوا بالله وبرسالة موسي

كتب: هيثم وسيه

سبب إيمان سحرة فرعون -المشركين إنذاك-وسجودهم لله تعالى بعد أن هزمهم موسى بمعجزته الربانية تلك.قد يقول البعض مجيباً عن هذا السؤال:لقد أمن السحرة لأن ثعبان موسى العملاق-الذي كان عصا- قد أكل ثعابين السحرة -عصيهم وحبالهم-الصغيرة .الجواب.. لا.. ليس لهذا السبب.تخيلوا معي المشهد التالياليوم : يوم الزينة أحد أعياد مصر القديمة الفرعونيةالوقت : وقت الضحىالمكان : ساحة فسيحةالحضور : موسى و أخوه هارون عليهما السلام وفرعون و حاشيته والسحرة الموالون لفرعونو المتشوقون الى هزم موسى و أخيه عليهما السلام طمعاً في عطايا فرعون ووعوده.الجمع الغفير من الناس الحاضر المتشوق لمعاينة هذا النزالالذي يجمع بين الساحران -موسى و هارون في تصورهم- وسحرة فرعون ومعرفة الغالب من هذين الفريقين.يبدأ النزال بعد ذلك حيث كان السحرة أول من ألقى العصي والحبال تحولت هذه العصي والحبال تحت تأثير السحر إلى ثعابين ملأت الساحة .ثعابين يركب بعضها بعضاً.هنا في هذه اللحظة ….أحس موسى عليه السلام بالخوف و كيف لا يخاف وهو يرى عصياً وحبالاً قد تحولت -تحت تأثير السحر- إلى ثعابين كثيرة.و لكن الله سبحانه و تعالى يطمأن رسوله بأن لا يخاف ولا يحزن لانه هو الأعلى بمعجزة الله سبحانه و تعالى حيث يأمره بأن يُلقي عصاه.و ألقى موسى عليه السلام عصاه و هنا حدثت المعجزةلقد تحولت هذه العصا بقدرة الله سبحانه و تعالى و معجزته – لا بسحر يسحر الأعين ،إلى ثعبان حقيقي هائل إلتقم ثعابين السحرة ،حسبما شاهده موسى وهارون عليهما السلام وفرعون و ملإه و الجمع الغفير من الحاضرين باسثتناء السحرة الذين شاهدوا شيئا اخرا مختلف تماما عما شاهده كل هؤلاء هذا الشيء الذي شاهده السحرة هو الذي جعلهم يسجدون لله تعالى و يسلمون له قائلين : أمنا برب العالمين رب موسى و هارون .فماذا شاهدوا ؟معلوم أن الساحر لا يسحِر نفسه و لا يتأثر بسحر ساحر أخر مثله كغيره من الناس العاديين.و هذا هو ما حدث فعلافعندما ألقى هؤلاء السحرة عصيهم و حبالهم.جميع الناس بما فيهم موسى و أخوه عليهما السلام وفرعون وحاشيته وباقي الحاضرين رأوا أن هذه الحبال و العصي قد تحولت ألى ثعابين باسثتناء السحرة الذين رأوا عصيهم وحبالهم على نفس هيئتها،لم تتغير، لأن الساحر لا يسحر نفسه.ولكن حينما ألقى موسى عصاه تحولت هذه العصا بمعجزة من الله إلى ثعبان هائل أكل ثعابين السحرة حسبما شاهده جميع الحاضرين باستثناء السحرة الذين رأوا ثعبان موسى عليه السلام و ليس عصاه يلتقم عصيهم و حبالهم وليس ثعابينهم حسبما رأى الحاضرون.فلو كان موسى ساحرا مثلهم لرأوا عصاه ،وليس ثعبانه الحقيقي، تأكل عصيهم و حبالهم .هنا أدرك السحرة أن موسى و هارون عليهما السلام مؤيدان من الله بمعجزة وأنهما رسولا رب العالمين و ليسا ساحران.فخروا سجدا لله تعالى وأمنوا به و برسالة موسى وهارون وكان ما كان بعد ذلك من تعذيبهم و قتلهم على يد فرعون لعنه الله . حيث كانوا قد اصبحوا كفارا مشركين و باتوا شهداء مؤمنين .(قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَىٰ (65) قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ (66) فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَىٰ (67) قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَىٰ (68) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا ۖ إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ (69) فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَىٰ)

اقرأ ايضاً  مصر السلام : تطلق مبادرة رصد لضمان نزاهة الإنتخابات الرئاسية
Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.