المرأة

هل يجوز الدخول علي الزوجة لدون فض غشاء البكارة؟.. »الإفتاء»تجيب

كتب: هيثم وسيه

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال نصه: «تزوجت لمدة أربعة عشر شهرا، وتم بيني وبين زوجتي معاشرة زوجية خلال هذه الفترة، ولكن لم يتم فض غشاء البكارة. هل يعتبر أنني دخلت بها؟».وأجابت «الإفتاء»، بأن الخلوة الصحيحة بين الزوجين بعد عقد الزواج الصحيح هي في حكم الوطء من جهة الأحكام المترتبة على الدخول بالزوجة ولو لم يتم الوطء حقيقة.وأوضحت أن الخلوة الصحيحة، هي أن يجتمع الزوجان في مكان امنين من اطلاع الغير عليهما بغير إذنهما، وأن يكون الزوج بحيث يتمكن من الوطء بلا مانع حسي أو طبعي أو شرعي.واستشهدت بما قال العلامة ابن قدامة في “المغني” (7/ 249): [وإذا خلا بها بعد العقد فقال: لم أطأها، وصدقته؛ لم يلتفت إلى قولهما، وكان حكمهما حكم الدخول.. وجملة ذلك: أن الرجل إذا خلا بامرأته بعد العقد الصحيح استقر عليه مهرها ووجبت عليها العدة وإن لم يطأ. روي ذلك عن الخلفاء الراشدين، وزيد، وابن عمر رضي الله عنهم. وبه قال علي بن الحسين، وعروة، وعطاء، والزهري، والأوزاعي، وإسحاق، وأصحاب الرأي. وهو قديم قولي الشافعي. وقال شريح، والشعبي، وطاوس، وابن سيرين.. ولنا: إجماع الصحابة رضي الله عنهم].وانتهت إلى أن ما ورد في نص السؤال، فإن الزوجة في الحالة المذكورة مدخول بها شرعا ولو لم يفض غشاء البكارة.

Share Button
اقرأ ايضاً  حنان مكرم تكتب : إبنتى مراهقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.