محافظات

جوائز تشجيعية من جامعة المنيا لمكتشفى الحفائر

كتبت رويدا عمار الجازوى

تستمر جامعة المنيا فى تشجيع الباحثين والمكتشفين فى اكتشاف الاثار المصرية وفى كل ماهو جديد .

كرم الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا، صباح اليوم، أعضاء بعثة الحفائر لمركز الدراسات والبحوث الأثرية بجامعة المنيا، مكتشفى أثار منطقة “تونا الجبل”، والتى أسفرت عن إعلان جامعة المنيا أول اكتشاف لعام 2019 عن خبيئة للمومياوات تحتوي على 40 مومياء بكامل حالتها بالزخارف والنقوش لم يُصبها أي تلف، وذلك أثناء أعمال التنقيب والمسح الأثري لبعثة الحفائر الخاصة بجامعة المنيا بالمنطقة بالاشتراك مع وزارة الاثار خلال موسمها الثاني لأعمال الحفائر والتنقيب التي استمرت لمدة شهرين متتاليين.
حيث قدم د.”عبد النبي”، درع الجامعة لأعضاء البعثة وعلى رأسهم الدكتور وجدي رمضان رئيس البعثة، والدكتور الطيب عباس نائب رئيس البعثة، ود.جمال صفوت المدير التنفيذي لمركز الدراسات والبحوث الأثرية والدكتور أحمد طالب ود.أحمد عطا، ود.حسام عبداللاه، ود.أحمد صلاح، ود.أحمد فاروق أعضاء البعثة.
ومن جانبه، أكد د.”عبد النبي” على حرص الجامعة على دعم وتقدير الكفاءات بها، مضيفًا أن ثقافة التكريم واحدة من أهم المحفزات التي تُساعد على نموّ المجتمعات ورقيها؛ ودفع علماءها ومبدعيها لمزيد من التميّز والتفوّق.
وأوضح د.”وجدي رمضان” أن البعثة قامت آنذاك بتحديد نقاط عمل علي مساحة 400متر تم تقسيمها إلى مربعات، وأسفر رفع الرمال عن اكتشاف 3 آبار دفن على عمق 8 أمتار عثر بداخلهم على توابيت من الفخار والحجر الجيري والخشب في حالة سليمة، وبعض الأواني الفخارية وبعض الاوستبراكات وقطع الكرتوناج، ومجموعة من المومياوات لرجال ونساء وأطفال وحيوانات نادرة في حالة جيدة جدا وتضم بعضها نقوش كتابية باللغة المصرية القديمة” الديموطيقية” و”اليونانية”.

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.