الحوادث

الإعدام والسجن 15 عاما لعاطلين قتلا سائق «توكتوك» بالشرقية

كتب: هيثم وسيه

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمعاقبة عاطل بالإعدام شنقا، وصديقه الحدث بالسجن ١٥ عاما، لقيامهما بذبح سائق توكتوك لسرقة مركبته.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد عبد الرحيم، وعضوية المستشارين هشام موسى، وماهر بيومي، وأمانة سر نبيل شكري.

وترجع وقائع القضية لشهر أبريل ٢٠١٨ حيث تلقي مدير أمن الشرقية بلاغا من أهالي قرية أبو الأخضر بالعثور على جثة بجوار المصرف بها عده طعنات بالرقبة والصدر والبطن.

وتوصلت التحريات إلى أن الجثة لسائق توكتوك من قرية الزنكلون، وأن مرتكبي الواقعة عاطل ٢٢ عاما وصديقة الحدث ١٦عاما، وأنهم اتفقا على سرقة توكتوك لمرورهما بدائقة مالية.

وفي يوم الحادث، استدرجا المجني عليه بدعوى توصيلهما لقرية أبو الأخضر وبالقرب من منطقة زراعية هادئه طلب أحدهما منه التوقف لقضاء حاجته ثم غافله وطعنه بالمطواة في رقبتة وتخلصا من الجثة وسرقا التوكتوك.

وتم القبض على الجناة وإحالتهما للنيابة العامة والتي قدمتهما لمحكمة الجنايات والتي أصدرت حكمها المتقدم.

Share Button
اقرأ ايضاً  أسماء الضحايا والمصابين في حادث الطريق الإقليمي بالفيوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.