اقتصاد

”الدمراوي “يشيد بالتجربة الإقتصادية للصين ويطالب بالإستفادة منها

كتبت -هدى العيسوى

صرح المهندس سهل الدمراوي عضو جمعيه رجال الأعمال المصريين بأن التجربة الصينية من التجارب الناجحه إقتصاديا , حيث بدأت هذه التجربة في عام 1978, وكانت الصين من أفقر دول العالم وكانت تعتمد في اقتصادها على الزراعه فقط ولكن بقدر غير كافي للاستهلاك الداخلي وحدثت هذه القفزه في وقت بسيط لا يتعدي الأربعون عاما حيث أصبحت الصين ثاني اقتصاد في العالم وقامت بغزو جميع دول العالم بمنتجاتها المتعدده الكفاءة حسب الطلب والسعر المنافس.
وأضاف “الدمراوى” أن تجربة الصين الإقتصادية تتلخص في قيام الدوله بالتخطيط اللازم للصناعات الثقيله والمتوسطه والصغيرة بالإضافة إلى تطوير كفاءه الانتاج الصناعي وقيام الدوله بمؤسساتها بعمليه التسويق لاحتياجات الدوله الأساسيه ثم توجيه الفائض للسوق الحر الداخلي ثم التصدير بأسعار مختلفه وجعلت رجال الاعمال والصناع والعمال يتفرغون لعمليه الانتاج فقط وتحفيزهم ماديا وتذليل كافه العقبات في توفير التمويل والدراسه والتسويق وازاله كافه المعوقات ليتفرغ الشعب باكمله للانتاج والانتاج فقط
وأشار عضو جمعية رجال الأعمال إلى أن الحكومة الصينية قامت بعمل قاعده بيانات لكل دوله في العالم وتحديد التكلفه المناسبه لهذه الاحتياجات وتوجيه القطاع المصرفي لمعاونه التصدير في كل دوله لجميع القطاعات بالكامل ثم غزو المنتجات الصينية لدول العالم وفقا لخطه الدولة وتعاون الجهاز المصرفي
وأوضح “الدمراوي” بأن الصين قد رحبت بكل الطرق الممكنه لجعل الصين هي مصنع العالم لوجود المواد الأوليه للعديد من الصناعات وتسهيل استيراد ماليس متوفر وكذلك كان لعامل العماله الرخيصه والترويج لها عاملا جاذبا لمعظم الشركات العالمية لإنشاء مصانعها للصين.

وكان الرئيس الصيني شي جين بينج، قد افتتح المنتدى الثاني لقمة الحزام والطريق بالعاصمة الصينية بكين بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة المنتدى الدولي الثاني للحزام والطريق للتعاون الدولي بحضور نحو 40 من رؤساء الدول والحكومات ومشاركة رفيعة المستوى لأكثر من 100 دولة من جميع أنحاء العالم.

Share Button
اقرأ ايضاً  مميش : قناة السويس تشهدعبور 58 سفينة بحمولة 3.5 مليون طن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.