تحقيقات

استغاثة اهالي الدواخلية من وجود سوق عشوائي للمواشي

تحقيق : محمود الحسيني

تضرر المئات من سكان منطقة مساكن الدواخلية التابعة لمركز ومدينة المحلة الكبرى والمعروفة باسم مساكن تحيا مصر والبالغ عددهم اكثر من 2200 مواطن من استمرار وجود سوق عشوائى للمواشى يعمل بدون اى سند قانونى وبدون ترخيص من الجهات المعنية بالاضافة الى عدم حصولة على تصريح من وزارة الصحة او من وزارة البيئة للتشغيل او من ادارة المرور او من مركز ومدينة المحلة الكبرؤى حيث يعمل بنظام سمك لبن تمر هندى وهذا السوق المخالف لجميع الاشتراطات القانونية ملاصق تماما للوحدات السكنية التى يسكنون فيها مما يؤدى الى ارتفاع معدل التلوث البيئى والصحى بزمام المنطقة باكملها بعد تراكم المخلفات الصحية والمخلفات الطبية الخطرة والادوية المستعملة وزجاجات الادوية الفارغة وروث البهائم وجثث الحيوانات النافقة التى يتم القاءها بجوار سور السوق

بالاضافة الى حالة الرعب التى يعيش فيها السكان بسبب المشاجرات التى تنشب فيما بين التجار بعضهم البعض ويتم استخدام الاسلحة البيضاء والطبنجات والفرد المحلى الصنع فيها وقد سبق وان لقى احد الافراد مصرعة منذ ايام قليلة نتيجة لاندلاع مشاجرة بين رواد السوق

بالاضافة الى ذلك فقد سبق وان قام احد الافراد بمحاولة اغتصاب احد الفتيات بجوار سور السوق وانطلق خلفها يسعى لاغتصابها لولا ان تم نجدتها بمعرفة الاهالى الذين خرجوا فور سماعهم لصراخ الفتاة وفى سياق متصل فقد تقدم اهالى مساكن منطقة الدواخلية بالعديد من الشكاوى لجميع المسئولين بمحافظة الغربية كما تقدموا بالشكوى رقم 1483394 الى رئيس مجلس الوزراء عبر بوابة الشكاوى الحكومية بالاضافة الى تحرير المحضر رقم11161 لسنة 2017 ادارى مركز المحلة الكبرى ومحضر اخر برقم 9017 لسنة 2017 بنقطة شرطة السجاعية وحرروا المحضر رقم 1927 بتاريخ 2/4/2017

اقرأ ايضاً  حجازى العام الماضى كنا بنجيب الطالب بعد الغش بعد 4 دقائق السنة دى هنجيبه بعد دقيقتين"

كما قام المواطن احمد عبد الغفار بتحرير المحضر رقم 3344 لسنة 2017 جنح مركز المحلة الكبرى بالاضافة الى العديد من الشكاوى والمحاضر التى قام بتحريرها اهالى مساكن تحيا مصر بزمام قرية الدواخلية بالمحلة الكبرى للمطالبة

بنقل هذا السوق المخالف لجميع الاشتراطات من هذا الموقع الى موقع اخر حيث انة يمثل تهديد مباشر لحياتهم وحياة اسرهم وابناءهم ويتسبب فى تلوث بيئى وصحى ويهدد الصحة العامة

بالاضافة الى كل ذلك فقد قام الصحفى عاطف دعبس الصحفى بجريدة الوفد بنشر تصريحات محافظ الغربية السابق اللواء احمد ضيف صقر لرئيس مركز ومدينة المحلة الكبرى بضرورة نقل هذا السوق لموقع اخر فورا كما قام الصحفى حسام فوزى جبر الصحفى بجريدة الدستور بنشر نفس تصريحات محافظ الغربية السابق حين قيامة بزيارة ميدانية لموقع السوق الملاصق للمساكن مباشرة وسبق وان وجة تعليماتة لرئيس المركز والمدينة بضرورة نقل السوق المخالف من هذا الموقع فورا وعلى هامش استمرار الازمة وعدم اتخاذ اى اجراء نحو نقل هذا السوق المخالف للاشترطات البيئية والصحية او اغلاقة قال محمد عزت ساكن بمساكن الدواخلية الملاصقة للسوق ان سائق احد مركبات التوك توك وبمعاونة احدى المنتقبات حاولوا اختطاف زوجتة وعندما فشلوا اشهروا عليها الاسلحة واغتصبوا اموالها ومصوغاتها وتليفونها وفراوا هاربين بالتوك توك ويضيف صلاح الشماخى المقيم بالوحدة رقم 4 بمسكن الدواخلية بان الاهالى تقدموا بعشرات الشكاوى لمحافظ الغربية ووكيل وزارة الزراعة والصحة بمحافظة الغربية بالاضافة الى شكوى الى رئيس مركز ومدينة المحلة الكبرى يعربون عن رغبتهم فى نقل السوق الى منطقة اخرى بعد تردى الاوضاع تماما واحجام مالكى ومستحقى الوحدات السكنية عن الانتقال اليها خوفا من الاحداث والمشاجرات والخلافات التى تحدث فى زمام منطقة السوق الذى تحول الى وكر للهاربين من الاحكام القضائية والخارجين على القانون واللصوص والبلطجية والمجرمين

اقرأ ايضاً  القاتل برئ من قتل عبد الناصر

وقال صادق رمضان بشركة مصر للغزل والنسيج ان جثث الحيوانات النافقة يتم القائها بجوار سور السوق او فى المصرف الملاصق للسوق مما ادى لتجمع كميات ضخمة من الكلاب الضالة والمسعورة بزمام السوق داخلة وخارجة واصبت تقطع الطريق على الناس وتهاجمهم نظرا لتجمعها لتناول الجيفة وجثث الحيوانات النافقة التى يتم القاؤها فى مصرف نمرا 5 المجاور للسوق

واكد صبرى السقا يعمل بمعرض موبيليات ان استمرار وجود هذا السوق العشوائى فى هذة المنطقة يشكل خطورة شديدة على ارواح الكبار والصغار وخاصة طلاب وطالبات وتلاميذ المدارس الذين لا يذهبون لمدارسهم يوم انعقاد السوق نظرا لخوفهم الشديد من الموجودين بالسوق من عناصر ووجوة غريبة عنهم تماما واشار جمال عبد الوهاب مدير بقسم الامن الصناعى بان هذا السوق العشوائى لا يخضع لاجراءات الامن والسلامة المهنية وسبق وان شبت فية الحرائق اكثر من مرة وكادت ان تمتد الى المساكن وتلتهم الشقق السكنية ومن يقيم بداخلها وانة لابد من نقل هذا السوق لموقع اخر بعيدا عن الكتلة السكانية بسبب تسببة فى تلوث بيئى وصحى للمواطنين ويهددهم بمخاطر جسيمة واضاف عارف ابو الدهب كميائى ومقيم بمساكن الدواخلية بان السكان قد رفعوا العديد من الشكاوى لكل المسئولين بواسطة الاستاذ احمد فتحى المحامى للمطالبة بنقل هذا السوق لموقع اخر لتضررهم من وجود هذا السوق الذى تسبب فى تحول حياتهم الى جحيم دائم و سكان مساكن تحيا مصر بقرية الدواخلية بالمحلة الكبرى يستغيثون بمعالى السيد رئيس مجلس الوزراء والسيد وزير الصحة والسيد وزير البيئة والسيد اللواء محافظ الغربية لوضح حد لمعاناتهم وخوفهم المستمر من استمرار وجود هذا السوق الذى اصبح يشكل خطرا داهما على حياة الطالبات والطلاب والتلاميذ والكبار والصغار

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏
Share Button
اقرأ ايضاً  حال الدنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.