الفن

الفنان رضا ادريس يوميات لاراوعبوموي تحفة وضحكها كوميديا السهل الممتنع

كتبت -مروة حسن

عبر صفحات تواصله الاجتماعي أشاد الكوميديان المتألق رضا ادريس بحلقات ” يوميات لاراوعبوموي ” معربا عن سعادته وإعجابة بالحلقات التي استطاعت إضحاكه برشاقة وخفة ظل وجاءت عدد من تعليقاته ببعض الحلقات معربة عن فرحته بتجربة زملائة ووصف الحلقات بأنها تحفة والكوميديا فيها سهل ممتنع يذكر أن الحلقات إستطاعت من الاسبوع الاول لشهر رمضان المبارك ان تجذب وتلتفت انتباه الاعلام والصحافه من خلال حلقاتها الساخنه واللاهثة الكوميدية المضحكة بشكل راقي دون ابتذال جعلت جماهير المائدة الرمضانية يفضلونهم وقد أعرب الفنان ناصرعبدالحفيظ عن سعادته بردود فعل المتابعين لتجربة ” يوميات لارا وعبوموي ” التي جاءت في البداية كفكرة علي سبيل الدعابة وأضاف النجاحات جاءتنا كمدد من الاحباب ببركة شهر رمضان الكريم ونعيش جميعا حالة الدهشه مما تتناول الكتابات النقديه و الصحف والمواقع الإخبارية ونحن نعيش حالة من المفاجأة الساحره والسعيدة والتي تدفعنا لتقديم ما هو أفضل ونسعد بالأصداء التي تتحقق ، وأضاف كنّا بتهزر في كواليس مسرحية سيرة حب رائعة فارس المسرح الاستعراضي المخرج دكتور عادل عبده بشخصية ” عبوموي ” واكتشفنا من ردود أفعال اول يومين في رمضان ان الحكاية قلبت بجد ويواصل فريق العمل حاليا الليل بالنهار لتصل الحلقات للجمهور بشكل يومي وقد بدأت حلقاتنا ب ٣ دقايق وحاليا تعدت بعض الحلقات ١٥ دقيقة وفريق العمل يعيش في معسكر تطوعي لإستكمال النجاحات وكشف ” ناصر ” عبر صفحات تواصلة الإجتماعي قائلا ” في الحلقات الاولي كنت أشعر أن هناك حدث ومدد كبير آتي لي ولفريق العمل الذي أكرمني به ربي وهناك مدد روحاني جاء بعده التشجيع بالاستمرارية في العمل ممن هم حولنا من الصحفيين والإعلاميين ونجوم الفن الذين حرصوا علي التواصل معنا وأعربوا علي صفحات تواصلهم الاجتماعي عن سعادتهم بما نحققه من نجاحات ، كان ذالك هو الدافع الإيجابي المحفز لإستكمال ما حققناه وبعد الحلقة الخامسه بدأنا نعيش حالة توحد وأجواء من البهجة والحب والسعادة داخل موقع التصوير و نوقف التصوير في الكثير من اللحظات لمنع ضحكات وقهقة مخرجة العمل كروان يونس وفريق العمل من خلف الكاميرات ثم نستكمل الحلقات ، ويوما بيوم يزداد رصيد وجمهور العمل وتعلوا أسهمه ولا أظن أن هناك شخص يتابع حلقات ” يوميات لارا وعبوموي ” سوف يستطيع كتم ضحكاته وأنفاسة حتي لو دخل لمشاهدة الحلقات متعمدا عدم الضحك لأنه سينفجر إن لم يضحك ، ومستقبلا لو صادف وتابع حلقه سوف يعود للبحث ومتابعة بقية الحلقات التي سبقته ، نجاح العمل في رمضان جاء ولاتوجد خلفنا جهات إنتاجية ولكن يوجد فريق عمل عاشق ومحب ومخلص لما يقدمه واعتزاراتنا عن الظهور حاليا في البرامج التلفزيونية والمشاركة في حفلات الافطار الجماعي لايوجد خلفها سبب سوي أن لدينا جميعا رغبة في إستكمال الحلقات وخروجها بالشكل اللائق وتجاوز بعد الأخطاء التي ذكرها الزملاء والأساتذة ونواصل الليل بالنهار وسيتفاجأ الجميع بالحلقات القادمة باْذن الله وأعرب ناصرعبدالحفيظ عن سعادته بمشاركة الفنانة الشابة هند في هذه التجربة التي أثبتت حضورا قويا وحققت أصداء رائعة وادعوا الله أن تستكمل التجربة نجاحاتها وتتجدد لمواسم مقبلة لأننا أمام تجربة إعتمدت الارتجال وهو ما يدفعنا لإستكمال الحلقات وقضاء ليالي شهر رمضان المبارك في العمل حيث تولد الأفكار قبل تصوير الحلقات بحضور الكاتبه الصحفيه أسماء عفيفي ومخرجة العمل كروان يونس ويأتي حضور فريق العمل ليكشف كل يوم عن حلقه جديده بمزاج مختلف يلقي قبول في الأوساط الفنية والاعلامية ، ويناقش العمل قضايا المتزوجين حديثا ومحاولات سيطرة كلا من الذكر والأنثي علي الآخر ” يوميات لارا وعبوموي ” بطولة ناصرعبدالحفيظ ، هند علي ، تدور فكرة العمل حول علاقة حب جمعت بين ” لارا ” الفتاة الجامعية التي انتقلت من الإسكندرية إلي القاهرة لاستلام عملها فجمعتها الصدفة بشخصية “عبوموي ” الصعيدي الذي انتقل إلي العاصمة لإستلام عملة بنفس المؤسسة وجمعت بينهما شرارة الإعجاب الأولي التي تطورت إلي حب و ارتباط وزواج سريع يواجه بسببه الإثنان صراعات حادة تهدد مستقبل حياتهما سويا وتعرض علاقتهما لخطر الانفصال ويعد العمل الاجتماعي الكوميدي الاول الذي يناقش مشاكل المتزوجين حديثا وخطورة إرتفاع نسب الطلاق في مصر ومعظم بلدان العالم العربي والتي أصبحت تمثل أزمة حقيقية ، العمل شارك في صناعته فريق عمل شبابي ، مدير تصوير محمد علي ، مونتاج عبدالرحمن فيكتور ، مصمم جرافيك ايهاب سلامة ، مخرج مساعد نجوي سالم ، حمدي حنفي ، مخرج منفذ ايمان مصطفي ، موسيقي أحمد الناصر ، غناء داليا الشافعي ، فكرة وسيناريو وحوار أسماء عفيفي ، إخراج كروان يونسhttps://youtu.be/f9oXL6gqrzk

Share Button
اقرأ ايضاً  ابعد ياشيطان كوميديا بين الطلاق والخلع في يوميات لاراوعبوموي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.