المرأة

“امرأه هزمت الشيطان …اتهمتها جارتها بالسرقه فقتلت ابنها للانتقام منها “

كتب :عبدالرحمن رجب

لم تكن سيدة عادية، وإنما تخطت الشيطان في تفكيرها، فارتكبت جريمة بشعة، اثارت الرأي العام في محافظة البحيرة.

السيدة التي لم يتخطى عمرها الثلاثة وثلاثين عاماً، اتهمها جيرانها بسرقتهم، فقررت الانتقام لكرامتها، فجلست تفكر مع شيطانها، الذي وسوس لها بالانتقام من أغلى ما تملك جارتها “فلذة كبدها”، فاستدرجت الطفل البرىء لتأديب والدته، وعذبته داخل منزلها وخنقته، ثم تخلصت من جثته.

وتلقى مركز شرطة المحمودية بمديرية أمن البحيرة بلاغاً من الأهالى بالعثور على جثة طفل على الطريق  ، فانتقل رجال المباحث لمكان البلاغ، وتبين أن الجثة لطفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات، وموضوعة داخل جوال بلاستيكى، وبسؤال والده “مزارع”، أكد خروج ابنه للهو أمام المنزل ولدى تأخره بحث عنه حتى علم من الأهالى بالعثور على جثته.

تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن البحيرة، أسفرت جهوده عن تحديد مرتكبة الواقعة “ربة منزل تبلغ من العمر 33  سنة” جارة لأسرة المجني عليه، حيث شوهدت المتهمة أثناء إلقائها الجوال المعثور بداخله الطفل المجنى عليه بالمنطقة.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمة وبمواجهتها إعترفت تفصيلياً بإرتكابها الواقعة بقصد الإنتقام من والديه “جيرانها” لسابقة إتهامهما لها بسرقة مبلغ مالى من داخل منزلهما، حيث استدرجت الطفل لمنزلها أثناء لهوه واعتدت عليه وخنقه بإستخدام سلك ، ثم وضعته داخل الجوال البلاستيكى وتخلصت من جثته.

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.