محمود رضا حماد
تعليم عاجل

اسباب فشل الطلاب في الثانويه العامه

 الثانوية العامة واهميتها في المشوار الدراسي للطالب. انها فترة اعداد الطالب للإنتقال الي مرحلة ماقبل التخرج والإعتماد علية مستقبلا 

هي حلقة الوصل في التعليم ليسلك الطالب طريقة نحو هدفة الذي يسعي آلية حسب الكلية التي كانت من أهدافك ودراسة المجال الذي اختارة واجتهد من احلة. منذو زمن ليس ببعيد كانت الثانوية العامة المتحكم الرئيسي في وضع اي بيت في مصر فكان طالب الثانوية العامة تجد بيتة اكثر هدوء حتى وان كان مملوءا بالأطفال فكانت الأسرة حريصة كل الحرص على هدوء المكان لتوفير الراحة للطالب وكانت الام او الاب مثل العسكري اللي واقف خدمة فإذا ارتفع صوت طفل اخمدتة وهي تقول فلان نايم عشان يعرف يقوم يذاكر 

والاهتمام من جانب الطالب كان يفوق الوصف راسما حلما لنفسة ويسعى لتحقيق بكل مااوتي من قوة. وكانت المحصلة نتيجة مفرحة تتوج المجهود المبزول. اما مانراه في هذة الفترة 

ومايحدث شيء يدعوا للاستغراب ويستحق منا تسليط الضوء لتوضيح الحقيقة. فما يحدث من خيبة امل ورجاء لأولياء الأمور في أبنائهم يدعو للقلق. انها ظاهرة تستحق منا الإنتباه فطالب الثانوية العامة يجلس طوال اليوم في غرفة متعللا بالمذاكرة والأب والأم في غاية السعادة ابنهم منهمك في المذاكرة ويبذل مجهود غير عادي. فتنفذ كل طلباتة ويتوفر لة كل الامكانيات. والطالب منعزلا في غرفتة وعند الامتحانات نرى الاهل خلفة فارشين الشوارع المحيطة للجان الامتحان وعند خروج الطالب ويسألوه ماذا فعلت يردد كلة تمام الحمد للة وتنتهي الامتحانات والأهل يكنون النفس والأحلام كلها ثقة في التحقيق فإن ابنهم قد فعل كل شيء. وعند ظهور النتيجة يتصدم الاهل بخيبة الامل. فنجد الكثير منهم يلقون التهم على مصححين ورقة الإجابة 

ويكون ظلم الأبناء وأنهم على يقين تام بأن ابنهم قد انهك نفسة في المذاكرة وهم شهود عيان وتم سرقة مجهود ابنهم.

فما هي الأسباب وراء ذلك؟

فعند التدقيق نجد ان جهاز التليفون الموجود بحوزة الأبناء هو المسؤل عما يحدث للأبناء فالطالب يجلس علية منعزلا ومنهمكا في تضييع ساعات الوقت بين مواقع التواصل الاجتماعي والتعرف على أصدقاء السوء من خلال المراسلات. وتعليم الأبناء الكذب مستغلين دراستهم بانهم يراجعون بعض المواد من خلال اليوتوب وهم بالحقيقة قد ادمنو التنقل بين صفحات التواصل الاجتماعي  

فمن هنا نجد ان مواقع التواصل الاجتماعي قد أثرت بالسالب على طالب الثانوية العامة.

فكيف يتم معالجة تلك الأمور؟

معالجة تلك الأمور هي عامل مشترك في المسؤلية بين البيت والمدرسه ففي المدرسة وقبل مرحلة الثانوية العامة وعند اول حصة حاسب آلي لدي الطلاب يجب على المدرسين التركيز على الحصة النظرية لشرح أهمية الحاسب الآلي والانترنت في حياة الطالب وابراز الإيجابيات التي يجب على الطالب الاستفادة منها وإظهار السلبيات والتأكيد على الإبتعاد عنها وابراز خطورتها على الطالب وتأثيرها السلبي على تحديد طريقه الدراسي.

ودور البيت الاب والام في التأكد على كلام المدرسين وزرع الوعي التام لدي الابناء. وابعاد التليفون عن الأبناء في اوقات المذاكرة والتأكد على عدم استخدام التليفون الا في اوقات محددة لذلك وان يكون ذلك باقتناع بعد الفهم للطالب. حينها ستكون النهايه فرحة وتحقيق الهدف والأحلام وخلق أجيال واعية فاهمة ان التكنولوجيا العصرية ماهي إلا للافاده والتقدم للأمام وليست لهدم الأحلام والطموحات

Share Button
اقرأ ايضاً  زراعه عين شمس تحتفل "باليوبيل الماسي" لمرور 75 سنه علي تأسيسها
محمود رضا حماد
مقدم برنامج حياه اون لاين علي قناة مصر الحياه وصوت مصر وقناة abc العربيه كاتب صحفي في جريدة المصريه للأخبار وجريدة صوت مصر الأخباريه مؤلف قصائد وافلام ومسلسلات مترجم لغه فرنسيه وانجليزيه مصمم مواقع وبرمجه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.