اخبار عاجلة

دراسة أمريكية : القهوة لا تسبب الأرق

كتب. جاسر خميس

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن تناول المشروبات التي تحتوي مادة الكافيين، مثل الشاي والقهوة، قبل الخلود إلى النوم، لا يؤثر على جودة النوم عكس المعتقد الشائع.

ووفقاً لموقع “إنسايدر”، لم يلحظ العلماء من جامعتي “فلوريدا آتلانتك” و”هارفارد ميديكال سكول” وجود أي ارتباط بين تناول المشروبات التي بها مادة الكافيين وجودة النوم. وبالرغم من أن النتيجة كانت “مُفاجئة” للفريق البحثي، إلا أنها تتماشى مع الدراسات السابقة المُتعلقة بتأثير الكافيين على مؤشرات النوم.

وبحسب الموقع، قام الباحثون بتتبع سلوكيات 785 شخصاً على مدار 5164 يوماً، وتسجيل الكميات التي استهلكوها من الكافيين، والنيكوتين، والكحول. وبعد ذلك، قارنوا مُعدلات الاستهلاك بنتائج أخرى تتعلق بـ”يوميات النوم”، وبيانات عن مدة النوم، وسرعة الاستيقاظ من النوم بعد تناول المشروبات، وطبيعة النوم، تم تسجيلها بواسطة “أجهزة استشعار النوم”، التي يتم ارتداؤها على المعصم.

أما بالنسبة للنيكوتين والكحول، فقد بينت النتائج أن المادتين لهما تأثير سلبي على جودة النوم ويتسببان في حالة من عدم الانتظام والتقطع، عند استهلاكها في غضون 4 ساعات من النوم.

وأضاف الموقع أن تأثير النيكوتين كان الأسوأ، حيث أظهرت البيانات أن استخدامه ليلاً تسبب في “تخفيض متوسط مدة النوم بنحو 42.47 دقيقة في المتوسط”.

وكتبت الدكتورة “كريستين سبادولا” من جامعة “فلوريدا آتلانتك”، في دورية “Sleep”، أن هذه الدراسة تُعد واحدة من أطول الدراسات لبحث “الاستهلاك المسائي للكحول والنيكوتين والكافيين مع نتائج النوم بموضوعية”.

جدير بالذكر أن خبير النوم “نيل ستانلي” أوضح سابقاً لصحيفة “إندبندت” البريطانية أن الاعتقاد الشائع بأن شرب القهوة قبل النوم ليس إلا خرافة، وأنه “لا توجد قاعدة ذهبية، وعلى كل شخص الاستماع إلى جسمه”.

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.