شعراء

قصيدة “لهيب نملة”

قصيدة “لهيب نملة”… لشاعر | رضوان السيد

لسه النار قايده في الصخرة
وأرواح بترفرف من حوليها
لسه النملة واقفه تصرخ
من جيش صراصير حاصرو اراضيها
قتلوا ولادها
وهدموا عمادها
وسرقوا عتادها
وأخوها جاي يعزيها
جاي يقول معلش يا نمله
دمنا واحد جدنا واحد
بس الصراصير مين يعاديها
جاي يقول معلش يا نمله
كل اموالنا من الصراصير
جاي يقول معلش يا نمله
لأجل نعيش احنا في سلامنا
لازم أنتي تبيعي كتير
وأدينا معاكي احنا بقلوبنا
هنروح نحاربهم في صلواتنا
انا عارف طعم الظلم مرير
ردت قالت:
لايا ضرير
ياللي عاميك اكل الصراصير
سؤالك عني وفرهولك
ما انت وجودك زي غيابك
مايأثرش كتير
بقا ليك وش
جاي يدوب بتقول معلش
حتي عزاك كان كدب وغش
لا ده شماته في دم ولادي
واقفه بنادي لاجل ماتاجي
تدافعي عني
هتكو العرض
وسرقوا الارض
وأتريك قرد وراضي بذلي
ضحكو عليك وادولك موزه
لوقت العوزه
في وقت حروبي
تهرب مني
ضحكوا عليك وقالولك سلم
وفي اي حوار بينا وبين اختك
اوعاك تتكلم
رفعوا علمهم
فحتوا جحورهم
بعتوا فيرانهم
نهشوا في جسمي
وانا بتألم
وانت يا أخويا واقف بتشاهد
زيك زي غريب بيشاهد
خلص المشهد قولت له كمل
رد وقال :
انا عمري ما جيت
يا أختي وظلمتك
ياما نبهتك ياما حظرتك
غروا ولادك ضحكوا عليهم
وبكام قمحايا باعوا
في ارضك
كنت بشاركك وقت حروبك
ماتلومنيش اني ما كملتش
كنت ضعيف وولادي بيموتو
قدام عيني وانا ما سكتش
اخواتك برده سابوني بعافر
صرصار كافر مد لي ايده
وانا ما فهمتش
لا بد في يوم الارض هترجع
وانا واخواتك كف في كف
اصل النمل عمره ماييأس
وعمره ما يخرج برا الصف
ولا بد النار تطفي في الصخره
والصراصير مدفونه حوليها
وكل الخلق بكره هتسمع
النمله رجعت اراضيها
ردت قالت:
بص يا اخويا بكل صراحه
ده ما فيش حاجه عليك اخبيها
انا في وجودكم او في غيابكم
هفضل احارب
ومافيش حاجه هبكي عليها
وهخلي جحورهم تبقي تربهم
وهصبح قصه اجيال ترويها
لو ماحماش النمل اخواته
المولي هو اللي حاميها

Share Button
اقرأ ايضاً  ما أقسى الرحيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.