أحزاب و نواب

بعد ٥ سنوات.. حزب مستقبل وطن بالسويس ينجح فى انهاء خصومه ثأريه بين عائلتين

 

كتب .سيد محمد

تمكن حزب مستقبل وطن بالسويس اليوم الاحد من انهاء خصومه ثأريه ترجع تاريخها الي 2015وأتمام الصلح بين عائلتى “نصير” من عرب النصيرا وعائلة “آل عمارى” من محافظة اسيوط بالسرادق المقام بمنطقة السادات بحى الاربعين بالسويس.

جاء ذلك بحضور اللواء محمد جاد مدير أمن السويس والمحاسب احمد خشانة امين حزب مستقيل وطن بالسويس و الشيخ محمد عجمى وكيل وزارة الاوقاف السويس واللواء عامر محمود عامر مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن السويس و خالد سعداوى سكرتير عام مساعد لمحافظة السويس و الحاج رمضان ابو الحسن رئيس الاتحاد الاقليمى للجمعيات الأهلية .

بدأت جلسة الصلح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم أعقبها كلمات التسامح لاحد افراد عائلة ال عمارى من محافظة اسيوط ثم تقديم أحد أفراد عائلة آل نصير “الكفن” الى افراد عائلة ال عمارى إعلانا للتسامح والعفو بينهما ؛ ثم قراءة قسم التصالح وقراءة الفاتحة بمشاركة أفراد العائلتين والحضور.
وخلال الصلح أشاد اللواء محمد جاد، بدور الحزب و بعض رموز المحافظة فى إنهاء الخصومات الثارية بين الاطراف المتخاصمة حقنا للدماء والمشاركة فى التنمية والاستقرار.
ووجه المحاسب احمد خشانة امين حزب مستقبل وطن نداء الى جميع العائلات المتخاصمة الى اللجوء الى تحكيم العقل وترك السلاح والاقتداء بسنة رسول الله فى التصالح والتسامح والعفو قائلا ” اعاهدكم على استعداد وجاهزية قوات الامن فى احقاق الحق والاصلاح بين الناس ونشر العدل بين ربوع المحافظة ومطاردة المعتدين والقتلة فى اى مكان تطبيقا لمبدأ العدالة”.
وطالب الشيخ محمد العجمى وكيل وزارة الاوقاف بالمحافظة بالتخلى عن العادات والموروثات الخاطئة والقضاء على ظاهرة الثأر موجها الشكر لافراد العائلات المتصالحة على تسامحهم وتصالحهم فى انهاء الخصومة بين العائلتين.
وفى نهاية جلسة الصلح قام مدير الامن ومرافقوه والسيد أمين المحافظه المحاسب أحمد خشانه ولفيف من أعضاء هيئه مكتب المحافظه بمصافحة افراد العائلتين المتصالحتين وتقديم واجب العزاء أمام لفيف من شعب السويس يقدر بأكثر من 2000 مواطن .
تعود الخصومة بين العائلتين الى عام ٢٠١٥ عند وفاة أحد افراد عائلة عمارى من قبل عرب النصيرا في مشاجرة نشبت بينهم.

Share Button
اقرأ ايضاً  حزب مستقبل وطن : يذكر خروج المواطنين بكثافة فى اليوم الأول للإستفتاء أحرق قلوب الارهابين واحزنهم لقوة شعب مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.