مقالات

حب لا يموت . الحلقة الاولي . شبكة صوت مصر الإخبارية

كتبت / ايه عبد المطلب

بعد ماخلصت شغل البيت وشافت طلبات والدها ووالدتها 

دخلت مرهقه جدا وخلاص لازم تنام .. فتحت نت شويه قبل النوم ولقيت رساله من حد غريب ..
حبيبتي ماتت :- السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اسف حضرتك اني بكلمك خاص بس مش عارف لي حاسس اني اعرفك ..
ممكن نتعرف ؟ لو مش هيدايقك
فتحت الرساله من غير ما تقبل طلب الرساله
وسرحت شويه وحست انها لو اهتمت اصلا هتحس انها بتخون حبيبها وهي عارفه بيغير عليها ازاي بس جذبها اسم صفحة الشخص ده اوي وحست بتعاطف مع الاسم .. وفي ثواني قالت / كلها اسامي على الفيس ممكن تكون فبركه وخلاص .. كبردت دماغها وقفلت النت وراحت في النوم من كتر تعب وارهاق اليوم …
*******
اليوم الثاني …
صحيت ساجده من النوم وكأن مافيش حاجه حصلت امبارح .. قامت فطرت والدها ووالدتها واتوضت وصلت ودخلت تلبس عشان تنزل شغلها … وهي نازله ..
ساجده :- عايزه حاجه يا امي اجيبهالك وانا نازله ؟
أم ساجده:- اه يا بنتي .. مش هتقلعي الاسود ده بقا وتريحي قلبي ؟
قربت ساجده وعنيها فيها دموع لامها وباست راسها
ساجده :- مش عايزه اتكلم في الموضوع ده تاني يا امي عشان خاطري ؟
ام ساجده :- ال يريحك يا حبيبتي ..عايزه سلامتك وربنا يريح قلبك ..
ساجده :- وحضرتك يا بابا عايز حاجه ؟؟
والد ساجده :- لا يا بنتي خدي بالك من نفسك .
ساجده :- حاضر .. مع السلامه ..
والد ساجده ووالدتها بيبصو لبعض بنظرة حزن ويدعولها
…….
نزلت ساجده زي كل يوم بروحها الطيبه تسلم على كل ال تشوفه وفي قطه صغيره بتستناها كل صبح وسااجده بتشتريلها اللبن وتفطرها .. ويبصلها عم محمد البواب ويقولها
عم محمد :- ربنا يسعدك يا بنتي زي ما بتفكري في سعادة الكل كده .
ساجده :- تسلملي يا رب ي عم محمد .. إيه الدعوه الجميله دي على الصبح كده .
عم محمد :- ابتسامتك يا بنتي في وش الناس هي ال جميله كده ربنا يريح قلبك ..
بصتله بابتسامه مخبيه جواها حزن العالم كله في قلبها ورا الابتسامه الطيبه دي ..
وقالتله ساجده :- عايز مني حاجه وانا جايه اجبهالك او اقضيهالك
قالها عم محمد :- لا يا بنتي عايز سلامتك
ساجده :- الله يسلمك يا رب .. مع السلامه
عم محمد :- مع السلامه .
وقفت ساجده التاكسي وركبت عشان توصل شغلها .
*****
اقف هنا يا اسطى لو سمحت نزلت ساجده استناني لحظه لو سمحت ..
السواق :- حاضر
راحت ساجده لمحل ورد كبير وشافت اللون الاحمر في الابيض ال كانت بتحبه وسرحت في خيالها وفي واحد بيديهولها ويقولها كل ما توحشيني هبص في الورد ده هلاقيكي معايا وصوت صاحب المحل فجاه
صاحب المحل :- تحت أمر حضرتك يا فندم
ساجده :- عايزه بوكيه صغير احمد في ابيض لو سمحت وغطيه في شنطه عشان ميبانش ممكن ؟؟
صاحب المحل :- طبعا حضرتك ال تشوفيه .
اشترت منه بوكيه ورد ورجعت للتاكسي
ساجده :- انا اسفه اتاخرت ؟
السواق :- ولا يهمك يا فندم اتفضلي .
ووصلها السواق لشغلها .
شركه للاتصالت كبيره بتشتغل في خدمه العملاء فيها ..
دخلت ساجده بتصبح على كل اصحابها ..
وراحت مكتبها قعدت
صاحبة ساجده المقربه ليها جداا بصت في الشنطه وقالتها انتي مبتنسيش ولا يوم من ساعه ال حصل يا حبيبتي ..
ساجده :- هنسى ازاي بس ؟😢 هفضل فاكراه لغاية ما احصله .
صاحبة ساجده :- بعد الشر عليكي يا حبيبتي ربنا يبارك في عمرك ..
وغيرت الموضوع بسرعه وقالتلها ..
اسكتي مش محمود سأل عليكي والله الواد ده بيحبك .. حاولي تديه فرصه ..
محمود :- سامعكم بتجيبو في سيرتي خيير
ابتسمت ساجده ابتسامه خفيفه
ساجده :- كل خير طبعا مافيش صباح الخير
محمود :- صباح الخير والفل والهنا والسعاده كلها .
سها صاحبة ساجده :- احم احم انا هنا ..
محمود :- اه طيب إي رأيكم نتغدا برا مع بعض انهارده
ساجده :- انهارده بالذات مش هينفع .. وبعدين ما انت عارف مبقدرش اكل من غير والدي ووالدتي ..
محمود :- اه هتحرجيني يعني
ساجده :- لا طبعا والله ما اقصدش خلاص خليها مره تانيه فعلا انهارده صعب
محمود :- خلاص ال وقت ال تحدديه انا موافق .
ساجده :- تمام ان شاء الله .
محمود :- طيب اسيبكم تشوفو شغلكم بقا سلام يا بنات
سها وساجده :- سلام
بدات ساجده تشوف شغلها بحماس ومنتظره وقت العمل يخلص باي شكل عشان تروح مشوارها بتاع كل سنه
وفعلا بتبص لقيت الساعه 3 .. بسرعه لمت حاجتها وكانها رايحه تشوف ناس اديلها سنين مشفتهمش ..
ساجده :- عايزه حاجه بقا سها .
سها :- على مهلك يا حبيبتي اي الفرحه دي لما شفتي الوقت خلص .
ساجده :- ما انتي عارفه بقا بستنى اليوم ده ازاي ؟
سها :- طيب يا قلبي خدي بالك من نفسك اجي معاكي ؟
ساجده :- تيجي معايا فين ؟ واخد راحتي ازاي بقا معاه .
سها :- ربنا يستر طريقك يا قلبي
ساجده :- يا رب .. سلام
سها :- سلام
……
خرجت ساجده طايره على التاكسي ولو سمحت وديني …..
قالها :- اتفضلي حاضر
نزلت ساجده قدام مكان كبيييير .. وفيه ناس كتير اوي بس كلها عند ال خلقها وهي المقابر 😰😢
وكانها رابحه فرح ..
وراحت مقبره وقعدت قدامها مكتوب عليها اسم
عمار احمد محمد
قعدت وفتحت الكيس بتاعها طلعت الورد .. وهي فرحانه وقلبها بيبكي ..
شايف يا حبيبي الورد ال كنا بنحبه زي كل مره عارفه انك بتفرح بيه فجبتهولك … وكمان جيبت اكل اهو عشان نتغدا مع بعض ..
قعدت ساجده تاكل وتحكي كأن عمار سامعها وحاسس بيها كل ال بيحصل معاها حتى محمود ال معاها في الشغل قالتله عليه وقالت انها مش هتخليه يغير عليها وتوجعه ومش هتكون لحد غيره مهما حصل خلصت اكلها ومسكت المصحف شويه وفضلت تقرأ وتدعيله ان ثواب القراءه يكون ليه ده غير نص ساعه دعوات كتير ليه هو وبس …
وبصت لقيت الساعه 5 ..
ساجده :- يا خبر الوقت بيضيع والله وانا معاك يا حبيبي ودايما مبحسش بيه انا اسفه يا حبيبي لازم امشي ..
وهي ماشيه بصت وراها على مقبرة عمار .. وشعرت نفس الشعور ال بيراودها كل ما تيجي تزوره وهو انه لسه عايش مامتش .. زي ما يكون مش عايزه تصدق ومشيت ساجده جايبه طلبات للبيت ..
دخلت ساجده البيت وقالت :- يا عالم ياللي هنا انتو فين ؟
ام ساجده :- احنا هنا يا حبيبتي تعالي
دخلت ساجده اوضة الجلوس ال فيها التليفزيون قربت من مامتها وباستها
ساجده :- عامله اي يا حبيبتي اخدتي علاجك ولا لا
ام ساجده :- اه يا بنتي اخدته وجهزتلك الغدا بس رجلي وجعتني قعدت مكملتش
ساجده :- يا امي انا مش قلتلك متتعبيش نفسك انا هعمل كل حاجه
ام ساجده :- ما انا عارفه يا قلبي انك هتتاخري انهارده فقلت اجهزهولك انهارده ..
ساجده بصت في الارض ثواني وبصت لوالدها
قالت :- اسفه يا حبيبي مسلمتش عليك
والد ساجده :- من لقى احبابه 😂
ساجده :- يا خبر برضو كده يا قلبي انت الكل في الكل برضو … قولولي اتغديتو ولا لا ..
بابا ساجده :- اه يا حبيبتي عشان العلاج اتغدينا
ساجده :- ماشي يا حبيبي هقوم اغير هدومي واصلي واتغدا
دخلت ساجده تغير هدومها فتحت اللاب بتاعها تشوف اخبار النت اي وهي بتغير ..
سامعه صوت رسايل واشعارات الفيس كتير ..
راحت اتوضت وصلت وطبعا منسيتش عمار في الدعاء وجابت الاكل ودخلت اوضتها ..
لقيت صوت رساله افتكرت انها فاتحه النت لسه ..
مسكت اللاب ولقيت
حبيبتي ماتت :-
حضرتك والله مش بعاكس انا فعلا حاسس اني اعرفك مش عارف لي ؟
على العموم عشان تطمني انا بحب ومش هنسى حبيبتي مهما حصل حتى لو كانت عند ال خلقها ..
سكتت شويه عند الجمله دي وصعب عليها جدا .. لانها في نفس موقفه ..وكملت قراءه
بس لما بشوف بوستاتك وانك دايما بتدعي بالرحمه على صفحتك مش عارف لي حسيت انك هتقدري ال انا فيه وتسمعيني انا بجد محتاج اخت ليا اتكلم معاها ..
ارجوكي متفهمنيش غلط .. انا بحب حبيبتي جدااا وعمري ما هخونها واكون لحد غيرها …
افتكرت الكلام ال قالته لعمار في مقبرته لما قالتله مش هتخونه ومش هتكون لحد غيره ..وسمعت صوت مامتها بتنادم عليها ..
ساجده :- نعم يا ماما جايه حاضر
ام ساجده :- اي يا بنتي اليوم كله ف الشغل وتيجي ع اوضتك اقعدي معانا شويه
ساجده :- بس كده يا ست الكل عنيا حاضر
قعدت ساجده معاهم بس كل تفكيرها في رساله الشخص ال كلمها وانه في نفس الوضع ال هي فيه.. وتعمل اي ترد ولا متردش … وبتبرر لنفسها عشان ترد تواسيه ..
انها فعلا محدش هيدخل قلبها غير عمار وبس ..
ومهما كان ال حواليها مش هيهمها ومش هتخون عمار …
فضلت قاعده ساجده مع والديها لغاية ما العشاء اذنت وصلو مع بعض كمان .. وجابتلهم اتعشو مع بعض
وكل ده وهي سايبه النت مفتوح ف اوضتها ..
تعبت ساجده او اتهربت منهم عشان تروح تشوف الرسايل ال بتتبعتلها واي حكاية حبيبتي ماتت ده .
وقالتلهم
ساجده :- انا هروح انام بقا لاني مرهقه
ام ساجده :- ماشي يا حبيبتي تصبحي ع خير
دخلت ساجده اوضتها وهي عندها فضول عايزه تعرف اي حكاية الشخص ده .. لقيت رساله مبعوته من دقيقتين قالت يبقا قاعد على النت ..
بيقولها الووو حضرتك موجوده
قررت انها ترد بدون تفكير
ساجده :- وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اه موجوده ..
وهي طبعا قلقانه قوي ومش عارفه ده صح ولا غلط
استنت شوبه عشان يشوف الرساله مشفهاش
——
والدة عمرو:- يا حبيبي هتيجي من بره على الكمبوتر بتاعك ده يا ابني عنيك ارحم نفسك شويه
عمرو :- عايزه اي يا امي .. انا مريحكم مني ومن همي وقاعد مع نفسي اهو لا بجيب مشاكل لحد ولا بجيب لنفسي مشاكل لو سمحتي يا امي اقفلي الباب وراكي
والدة عمرو :- حاضر يا ابني ربنا يهديك
بص عمرو لقى ساجده ردت عليه ..مصدقش طبعا حس انه هيلاقي حد يحس بال هو فيه .. لان الكل شايفه مزودها ومش حاسين بيه خالص
ورد عليها بسرعه
عمرو :- انا اسف اني بعتلك وازعجتك والله فعلا مش عايز ادايقك .
ساجده :- ولا يهم حضرتك .. المهم عايز اي ؟
عمرو :- انا قلتلك اني محتاج اخت اتكلم معاها وانا بالصدفه لقيت صفحتك ولقيت ان في حد غالي عندك متوفي دايما بتدعيله .. حسيت انك هتقدري وهتسمعيني
ساجده :- اتفضل وانا سامعاك
عمرو:- طيب مش نتعرف على بعض واعرف اسمك حتى ..
ساجده :- حضرتك قلت هتحكي ال جواك يبقا لازمته اي اسمي
عمرو :- انا اسف بس حضرتك لو مدايقه ممكن ما اتكلمش
ساجده :- لا طبعا انا اسفه ما اقصدش والله .
عمرو:- ولا يهمك انا فاهم
ساجده :- طيب اي ال مدايق حضرتك
عمرو :- انا حبيت بنت في الجامعه كانت كل حاجه حلوه في دنيتي آيه في الجمال والاخلاق والطيبه والحنيه .. وجدعه وب100 راجل حبيتها من اول ما شفتها وهي كمان حبتني اوي بس مكانتش عايزه تبدأ كلام معايا طبعا حياءها كبنت يمنعها وكنت بحب خجلها اوي .. وفعلا قررت اعترفلها بحبي ليها .. وجيت بعد المحاضره وهي مع صاحباتها ندهت عليها ..
حسيت في نظرتها بلمعه وفرحه كانه يوم عيد عندها بس بتحاول تخبي ..
الووو انتي معايا ؟
ساجده :- اه مع حضرتك .. ممكن تكمل من فضلك
عمرو :- اي القصه عجبتك من اولها كده
ساجده :- اصل حضرتك فكرتني بقصه شبهها بالظبط سبحان الله
عمرو :- ده قصه حبيبك ؟
ساجده :- 😓😢
عمرو :- انا اسف ما اقصدش اتدخل تاني والله
ساجده :- طيب كمل لو سمحت
عمرو :- جاتلي تقولي نعم حضرتك عايز اي ؟
بدون مقدمات قولتلها بحبك … لقيتها سكتت واتكسفت وقالتلي انت اي ال بتقوله ده .. لو كنت فاكرني من بنات اليومين دول تبقا غلطان وسابتني ومشيت ..
ساجده :- حضرتك حسيت انها فرحت بكلامك ده
عمرو :- كنت حاسس جدا بس رد فعلها حيرني قوي .
ساجده :- اكيد هي بتحبك طبعا واتكسفت عشان معرفتش تقولهالك
عمرو :- غريبه .. هي فعلا قالتلي كده بعدين 🤔
كانك حاسه بيها
ساجده :- مش بقول لحضرتك شبه القصه ال اعرفها ..كمل كمل
عمرو :- طبعا انا كنت محتار اوي ومش عارف ال انا عملته صح ولا لا وهيخليني اقرب منها ولا هيبعدني عنها..
وعدى اايوم وثاني يوم وبقيت اشوفها وتشوفني برضو نظرات وبس في الكليه واحتارت اوي ..
لغاية ما فجأه لقيتها بتقولي ..
ساجده :- بتقولك بحبك صح ؟
عمرو :- عرفتي منين ؟
ساجده :- بص يا استاذ حبيبتي ماتت شكل حضرتك حد باعتك ليا تقلب عليا الماضي وال فات او تدخلي من الناحية دي عشان خاطر اقرب من حد او اغير رأي واسيب حبيبي وال باعتك معرفك القصه كويس عشان يدخلي منها ويجذبني ليه
ريح نفسك انا بحب حبيبي وعمري ما هخونه ولا هكون غير ليه وبس
عمرو اتصدم من كلامها ومش فاهم هو زعلها في اي
عمرو :- بس انا فعلا مش فاهم حاجه من ال بتقوليها انا بحكي وخلاص وانتي قولتيلي احكي وسمحتيلي بكده اي الغلط ال في ال قلته
الو
الوووو لو سمحتي ردي
انتي قفلتي كمان
قفلت ساجده وهي مدايقه مش شايفه قدامها غير عمار ال حصل معاهم نفس ال حكاه حبيبتي ماتت وفضلت تبكي تبكي قامت اتوضت وصلت ركعتين تدعي فيهم لحبيبها وانها حاسه بوجوده اوووي جنبيها ومش هتكون غير لي ..
لغاية ما هديت خالص وراحت ساجده عشان تنام

عمرو مش فاهم هو عمل اي وزعلها في اي وادايق جدااا انها قفلت حتى من غير يا يفهم ..
بعتلها رساله
انا اسف انا حبيبتي راحت مني وحبيت احكي ذكرياتي معاها كاني بحكي لنفسي عشان بس ارتاحتلك والله
ومش فاهم انا قلت اي غلط
انا بجد اسف ..
…… تالث يوم .
اتكرر تقريبا نفس ال بيحصل كل يووم ..
ومفتحتش ساجده الصفحه خالص ..
عشان متشوفش رسايل الشخص ده .
وراحت شغلها عادي ورجعت ..
وبرضو مش عايزه تفتح .. خالص وتعمل نفسها مش هاممها اصلا ..
يوم والتاني والثالث .وعمرو مدايق ومستغرب وكل يوم يستنى حتى انها تفتح يطمن حاسس انه زعلها مش فاهم لي
وجه اليوم ال قررت ساجده تفتح صفحتها
……………
إيه رأيكم في تاليفي
باذن الله هخلصها وانزل باقيها واحداث كتير مع ساجده

اقرأ ايضاً  ع الماشي الفساد الإداري والمالي مسلسل لازال حلقاته مستمرة ولا تنتهي
Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.