تقارير محافظات

أهالي قرية أولاد نصير فى سوهاج حلمهم “مزلقان” ينقذهم من الموت -صوت مصر

 

سوهاج – حمدى صابر أحمد

يستغيث أهالي نجع طبانه ونجع طرخان بقرية أولاد نصير، التابعة لمحافظة سوهاج بالدكتور/أحمد الأنصارى, محافظ سوهاج والمسئولين في هيئة سكك حديد مصر لإنقاذ حياتهم وأرواحهم من الموت على قضبان سكك حديد خط أسوان – القاهرة ,والعمل على إنشاء مزلقان قانوني يمكنهم من العبور إلى الجانب الآخر من شريط السكك الحديد وإنقاذهم من عشرات الحرائق التى فشلت المطافي فى مواجهتها بسبب عدم تمكنها من الوصول الى مكان الحريق بالسرعة الممكنة, وتظل النيران مشتعلة فيما تعود سيارات المطافى كما حضرت ورحمتهم من السير أكثر 5 كيلو مترات ذهابًا ومثلهم إيابًا للوصول إلى أقرب مزلقان.

“نعيش فى عزلة ونموت على القضبان” كلمة وصف بها أشرف على معتوة, المعاناة التي يعيشها أهالي قريته في عدم وجود معبرًا آمنًا يوصلهم لقضاء إحتياجاتهم اليومية مضيفًا أن سكان القرية ، تقدموا بشكاوى عدة وإستغاثات لإنشاء مزلقان لهم في نطاق القرية المتواجدة على طريق أسوان القاهرة ، ولكن بدون جدوى وبسبب بعد المسافة بين القرية وأقرب مزلقان نحو 5 كيلو مترات، سواء مزلقان قرية الحمادية ديما، مما يضطر الأهالي للعبور من مزلقان عشوائي وغير قانوني مما يهدد حياتهم في كل مرة يعبرون منها إلى ناحية الشرق والقرية تقع في ناحية الغرب.

وأضاف رمضان السيد، عامل من أهالي القرية، “نعاني كثيرًا في مسألة العبور على قضبان القطار لقضاء مصالحنا في الجانب الآخر”، مضيفًا أن معظم أراضينا لا نجد لها طريق للوصول إليها إلا من خلال طريق غير ممهد وغير آمن تمام ويكون سببًا في حدوث العديد من الكوارث ومصرع الأهالي تحت عجلات القطار التي لاترحم صغيرًا ولا كبيرًا.

ونطالب المسئولين بمراعاة ظروف الأهالي والعمل على تحقيق حلمهم وإنشاء المزلقان، كما نأمل من الدكتور/ أحمد الأنصاريى ,محافظ سوهاج ,سرعة الإستجابة لمطالب أهالي القرية.

ومن جانبه قال مصدر مسئول بهيئة سكك حديد سوهاج: أن الهيئة تتصدى إلى كل المزلقانات العشوائية وتعمل على غلقها بشكل فوري، حفاظًا على أرواح المواطنين وركاب الهيئة، وتحرير المحاضر وإتخاذ الإجراءات القانونية كافة ضد المخالفين ممن أنشؤا المزلقانات العشوائية.

Share Button
اقرأ ايضاً  محافظ سوهاج يتفقد أعمال تطوير ميدان "العارف" والشادر الجديد للباعة الجائلين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.