وزارات

بحضور النائب ابراهيم حمودة وزير التنمية المحلية يناقش إفتتاح “مسار العائلة المقدسة” فى إجتماع برلمانى وتنفيذى-صوت مصر

كتب -محمد محسن
عقد اللواء/ محمود شعراوى, وزير التنمية المحلية إجتماعا بحضور أعضاء لجنة السياحة بمجلس النواب لمناقشة إفتتاح مسار العائلة المقدسة ,وبحسب بيان الوزارة اليوم، حضر الإجتماع كل من: طارق كمال, مساعد الأمين العام لمجلس الوزراء للعلاقات الحكومية ,و المهندس/ إبراهيم صابر, نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، والنائب/ عمرو صدقى, عضو مجلس النواب ورئيس لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، والنائب/ إبراهيم حمودة وكيل اللجنة، والنائبة/ بسنت فهمى ,عضو اللجنة الإقتصادية بالمجلس، ومشاركة ممثلين عن وزارات السياحة والآثار، وممثلين عن الكنيسة القبطية، وعدد من قيادات الوزارة، وممثلى المحافظات التى يمر بها مسار العائلة المقدسة.
تم خلال اللقاء إستعراض أهم الأنشطة والإجراءات التي قامت بها المحافظات المشاركة فى تنفيذ المشروع، والتى يمر بها مسار العائلة المقدسة وهم :(القاهرة والبحيرة والشرقية وكفر الشيخ والمنيا وأسيوط والغربية وشمال سيناء)، كما تم بحث الجوانب المالية والإدارية للمشروع، وما تم تنفيذه علي أرض الواقع بكل محافظة بهدف تذليل العقبات التى تواجه المشروع والمحافظات المختلفة.
كما تم أيضاً خلال الإجتماع الإشارة إلى أنه تم الإنتهاء من أعمال رصف العديد من الطرق وتطوير المناطق المحيطة بنقاط مسار العائلة المقدسة فى عدد من المحافظات، وتوفير دورات المياه والإستراحات والخدمات وطلاء واجهات العقارات والتشجير واللوحات الإرشادية على الطرق المؤدية للمسار.
وأكد وزير التنمية المحلية على أن الهدف من الإجتماع هو إستمرار التنسيق مع كافة الوزارات والمحافظات والجهات المعنية بالمشروع، لوضع خطة عمل تنفيذية محددة المراحل والأهداف للإنتهاء من تطوير 25 موقعاً آثرياً تتضمن المناطق الآثرية التى سارت وعاشت فيها العائلة المقدسة بالمحافظات خلال رحلتها لمصر، وبحث وتذليل أى معوقات تقف أمام تنفيذ المشروع، بالإضافة إلى تقديم كل محافظة رؤيتها فيما يخص التطوير خلال الفترة المقبلة، وإحتياجتها لوضعها فى الخطة التنفيذية.
وشدد سيادته، على جدية الدولة فى سرعة الإنتهاء من المشروع، مشيداً بالتعاون الذى تم خلال الفترة الماضية بين الوزارات والمحافظات والجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع، مشيراً إلى أنه سيتم تذليل أى معوقات أو تحديات تواجه تنفيذ هذا المشروع للبناء على ما تم إنجازه خلال الفترة المقبلة ,وأوضح أن الوزارة ستقدم الدعم اللازم للمحافظات بالتنسيق مع الوزارت المعنية لسرعة إنجاز وانهاء المشروع قبل يونيو 2020، نظراً لأهميته ليس فقط علي المستوي السياحى ولكن أيضا علي المستوي الديني والذي يساعد علي تنشيط السياحة الدينية لمصر , وأنه يعتبر أهم المشروعات القومية التى تحمل الخير لمصر، ويحظى باهتمام الدولة وكافة الجهات المعنية لتنشيط السياحة الدينية، ودعم الاقتصاد المصرى وتوفر فرص عمل وتطوير البنية التحتية.
وأكد شعراوى ,على أنه سيتم إنشاء كيان مسئول عن الإشراف على تنفيذ كافة الأعمال المطلوبة لتطوير مسار العائلة المقدسة يضم :ممثلين من وزارتى السياحة والآثار والكنيسة ومجلس النواب ,والإشراف على أعمال الصيانة الدورية لهذه المناطق، لافتاً إلي أهمية التسويق الجيد لهذا المشروع الهام بجميع دول العالم لتشجيع السياح علي زيارة مسار العائلة المقدسة بالإضافة الي التسويق علي مستوي السياحة الداخلية .
وقال شعراوى: أن الدولة تسعي إلي توفير البنية التحتية و الأساسية والطرق المحيطة بالمسار ، مشيراً إلي أهمية عقد إجتماعات مع المستثمرين في المرحلة القادمة على أن يكون القطاع الخاص والمجتمع المدني مشارك رئيسي مع الحكومة، مع طرح المشروع في مرحلة متقدمة على شركاء التنمية الدوليين , كما أضاف قائلا: أن المشروع ينقسم إلى عدة مراحل ، وتضم مرحلة التشغيل التجريبى لعدد خمس مواقع آثرية فى محافظتى (القاهرة والبحيرة ) وهى كنيسة أبوسرجة فى مصر القديمة وكنيسة العذراء فى المعادى وأديرة وادى النطرون الثلاث ( دير السريان – الباراموس – الأنباء بيشوي ) ، كما تتضمن المرحلة الأولى أديرة (جبل الطير والمحرق ودرنكة) بمحافظتى المنيا وأسيوط ، كما تتضمن المرحلة الثانية باقى محافظات المسار مثل (تل بسطا فى الشرقية وسخا بكفر الشيخ وسمنود بالغربية) .
ومن جانبهم، أشاد ممثلو الكنيسة خلال اللقاء بالتعاون الذي يتم بين كافة المحافظات والوزارات في تنفيذ هذا المسار، وأهمية تكاتف دور كافة الجهات لإنجاز هذا المشروع المهم للدولة المصرية داخلياً وخارجيًا ,كما أعرب ممثلي الكنيسة عن تقديرهما للوزير محمود شعراوي ومسئولة لجنة السياحة بمجلس النواب ومحافظة القاهرة لجهودهم التي قاموا بها .
وفى ختام الإجتماع، تم الإتفاق علي ضرورة الإنتهاء من بعض المشروعات الخاصة بالصرف الصحي مطلع العام القادم، على أن يتم إستكمال التطوير الكامل فى منطقة شجرة مريم بكنيسة العذراء بالمطرية خلال شهر فبراير القادم، وسرعة إنتهاء محافظتي القاهرة والبحيرة من مرحلة التشغيل التجريبي
كما تم الإقتراح أيضا أن يكون الأول من يونيو 2020 هو موعد إفتتاح المسار مواكباً لتاريخ دخول العائلة المقدسة لمصر .
كما تم الاتفاق على بدء العمل بشكل متكامل فى كافة المحافظات، بحيث يتم الإنتهاء من كافة نقاط المسار فى توقيت موحد على أسرع وجه، و الإتفاق أيضاً علي طرح مخطط إستثماري لكافة نقاط المسار بالتواكب مع ميعاد إفتتاحه ،و الإتفاق علي دراسة تشكيل وحدة مركزية بمقر وزارة التنمية المحلية، تشرف على التنسيق بين المحافظات والوزارات والجهات المعنية والقيام بزيارات ميدانية في كافة نقاط المسار بشكل دوري ، وأن تكون الكنيسة القبطية جزء لا يتجزأ من الأمور المتعلقة بالبعد الديني للمسار.
Share Button
اقرأ ايضاً  وزير التنمية المحلية : نتطلع للاستفادة من خبرات البرتغال في التنمية المحلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.